تسجيل الدخول
البحث .. علم أم فن؟؟ من  الجمعة, 07 آذار/مارس 2014 11:33

البحث .. علم أم فن؟ يظل هذا السؤال محوراً أساسياً في معظم النقاشات حول المصطلحات والمفاهيم التي يشترك في بنائها جانبين: المعرفة (النظرية) والممارسة (الخبرة). فعلى سبيل المثال يواجهنا هذا التساؤل في أكثر من مجال في العلوم الاجتماعية، قد يكون أحدها: هل الإدارة علم أم فن؟ أو هل التدريس علم أم فن؟ ويظل أصحاب الشأن في هذا المجال منقسمين في الإجابة، فمنهم من يرى بأنها علم ومنهم من يرى بأنها فن، و لكن الغالبية ترى بأنها مزيج مشترك من العلم والفن.

فهل هذا ينطبق أيضاً على مفهوم البحث؟

البحث بمعناه العلمي عبارة عن محاولة جادة لاكتشاف المعرفة، والتنقيب عنها، وتطويرها، وتحقيقها بتقصٍ دقيق، ونقدٍ عميق، ثم عرضها عرضا مكتملا (الرفاعي، 1998). كما عرَّفه آخرون بأنه "التقصي المنظم حول ظاهرة معينة باستخدام أساليب ومناهج علمية محددة، بهدف التوصل إلى نتائج أو حقائق يمكن تعميمها". وبهذا يتضح بأن البحثَ عمليةٌ علميةٌ ممنهجةٌ، وتنطلق من فلسفةٍ محددةٍ يعتقدها الباحث أو يختارها بناءً على مناسبتها لموضوع البحث المراد. ويتضح من التعريف بأن البحث ليس بالعمليةِ الصعبة أو المستحيلةِ؛ في ظل توفر مراجع العلم وكتب مناهج البحث وفلسفاته وطرقه. وفي ضوء ماتقدم يكون البحث علماً خالصاً.

غير أن علمية البحث لاتخلو من تأثير قدرات الباحث وإمكاناته الفنية، فلكل باحثٍ بصمته الخاصة التي تتجلى في كيفية صقْلِ تلك القراءاتِ و إعادةِ صياغتها وربطها بواقع البحث بأسلوب الباحثِ وديباجتهِ و من ثم تأصيل هذا الربط و تدعيم مبررات اختيار المنهج والطريقة التي يستخدمها لجمع بيانات بحثه ليُخرجه كحُلّةٍ مصبوغةٍ بصبغته الفنيةِ الخاصة به. وهنا يتجلى الجانب الفني في عملية البحث.

وعلى الباحث الجيد أن يكون قارئاً جيداً، فمن خلال القراءة الواسعة يمكنه أن يلمّ بأهم ما كتب عن موضوع بحثه من بحوث ودراسات سابقة ذات صلةٍ مباشرةٍ أوغير مباشرةٍ ببحثه. كما يتوجب عليه أن يكون "دقيقاً في فهم أراء الغير وألا يأخذها على أنها حقيقةٌ مطلقةٌ أو ثوابتٌ مسلمٌ بها. والباحثُ الجيد أيضاً لا يقيس الأمورَ استناداً على وجهة نظره البحته بل يعتمد مجموعةً من الفروض والنظريات ويخضعها لدراسةٍ منهجيةٍ ويفحصها بدقةٍ إما ليؤكدها أو ينفيها، أو يدرس الظاهرة لاستكشافها وسبْر أغوارها، أو يدرس مشكلةً لتغيير واقعها أو ليزيد وعي الناس بها. كما يلزمه التأكد من أن بحثه سيقدم ابتكاراً أو يضيف جديدا" ، وعليه أن يكون قوي التأثير من خلال عرضِ الشواهدَ والمبررات و استخدام لغةٍ أكاديميةٍ وعلمية.

جميع ماتقدم لايعفي الباحث من أن يكون على درايةٍ علميةٍ بتصميم و إجراءات ومكونات البحث، وهو ما سنتناوله في مقالنا القادم بإذن الله، فانتظرونا ,,,

بقلم: سعود بن موسى الصلاحي @saudedu خديجة عبدالله العمودي @khadijaAlamoudi

موسومة تحت
قييم هذا الموضوع
(3 أصوات)
الكاتب الزائر

الكاتب الزائر هو كل كاتب تقبل إدارة الأكاديميون السعوديون بنشر مقال له دون التزام من موقع الأكاديميون السعوديون بالنشر الدائم له أو إعطاءه ميزات كتاب الموقع، ودون التزام من الكاتب بالكتابة الدورية للموقع.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2020