تسجيل الدخول

تعلم اللغات يرتبط بجعلك عقلًا مدبرًا واثقًا ومتعاطفًا

تعلم اللغات يرتبط بجعلك عقلًا مدبرًا واثقًا ومتعاطفًا من  الثلاثاء, 28 شباط/فبراير 2017 12:36

     حدد بحثٌ أجراه مركز اللغات واللغويات ودراسات المناطق أكثر من 700 سبب لدراسة اللغات الأجنبية مستندًا على مؤلفات أكاديمية ووثائق سياسات وعلى متعلمي اللغات أنفسهم. وتنقسم هذه الأسباب إلى 70 مجالاً أساسيًا يكون للغة فيها أهمية في تقديم فائدة مباشرة لمتعلمي اللغات.


القِ نظرة على أهم الأسباب التي تبرر الفوائد العديدة لتعلم لغة جديدة ليس فقط بالنسبة لك ولكن للأشخاص المحيطين بك أيضًا:
1. اكتساب رضا الذات وتطوير الثقة بالنفس:
     كان الرضا عن الذات أهم سبب ذكره متعلمي اللغة لتعلم لغة أخرى. ومن الطبيعي أنه في كل مرة تتعلم شيئًا جديدًا، ستشعر بالفخر وبالرضا عن نفسك. وبتعلمك لغة جديدة سوف تشعر بأنك تطورت فكريًا وعاطفيًا أيضًا. وسيؤثر هذا الشعور بالتمكن حتمًا تأثيرًا قويًا وإيجابيًا على احترام الذات.
2. تغذية دماغك والحفاظ على صحتك العقلية:

     إن تعلم اللغات يطور كل المهارات المعرفية (مثل القدرة على تحليل وتفسير وتقييم المواد بحسم)، والمهارات العملية (مثل: التحدث والكتابة باللغة الثانية وكذلك في لغة الفرد الأم).

    عندما تتعلم لغة جديدة، فأنت لا تُبقي الخلايا العصبية الخاصة بك تعمل فقط، ولكن سوف تحمي نفسك من أمراض الدماغ مثل الزهايمر والخرف وفقاً لعدة دراسات طبية. وعلى ما يبدو، فإن الأشخاص الذين يتحدثون لغتهم الأم فقط زادت لديهم فرص الإصابة بأحد هذه الأمراض، على عكس الأشخاص ثنائيّ اللغة.
3. تعزيز الفرص الوظيفية والحصول على دخل أعلى:
     في مجتمع العولمة المتطور الحالي، من البديهي القول أن تحدث لغة أجنبية أو اثنتين سوف يمنحك فائدةً عظيمةً تتعلق بالمهنة. إن تعلم لغة جديدة لا يمنح فقط العديد من فرص العمل، ولكن يُمَكِنُكَ أيضًا القيام بأعمال أخرى مثل: التحدث مع الزبائن أو العملاء بلغتهم والذي يحدث فرقًا شاسعًا في الكثير من الأحيان. فالشركات دائمًا تقتنص المرشحين الذين يمتلكون هذه الميزة الكبيرة وهي معرفة لغة أجنبية معينة، ويفضل إثبات معرفتك للغة ما بشهادة.
     وبالإضافة إلى ذلك فإن الوظائف التي تتطلب مستوى متقدم من اللغة الأجنبية غالبًا ما تكون رواتبها مجزية وخصوصًا إذا كنت تجيد لغة تعتبر نادرة أو غريبة على منطقتك المحلية.
    فعلى سبيل المثال: سيعتبر الموظف في السويد والذي يجيد اللغة البرتغالية مُقدرًا أكثر على عكس الذي يجيد اللغة الإنجليزية لأن أغلب الشعب السويدي يتحدث اللغة الإنجليزية.
4. التمكن من فهم لغتك أكثر:
     قد يبدو هذا غريبًا بعض الشيء لأنك تفهم لغتك الأم بإتقان بالفعل أليس هذا صحيحًا؟ بكل تأكيد أنت كذلك، ولكن هناك ظاهرة مثيرة للاهتمام تحدث عندما تتعلم لغة أجنبية وهي أنك سوف تركز انتباهك على القواعد النحوية للغة الجديدة التي تتعلمها، وستقارنها حتما مع القواعد النحوية للغتك الأم. وهذا الوضع سيلهمك فجأة ويجعلك ترى وتعترف بلغتك من وجهات نظر مختلفة ويمَكنك من فهم عبارات اللغة وأصولها بشكل أفضل.
5.السفر سيصبح ممتعاً أكثر:
     كما رأيتم بالفعل، يمكن للغات أن تؤدي إلى الكثير من التنقل لأسباب مهنية، ولكنها تؤدي أيضًا إلى منع عوائق التواصل عندما يتعلق الأمر بالسياحة، خاصة إذا كنت تتحدث اللغة الرسمية للبلد الذي ستسافر إليه. فعندها لن تواجه أي مشكلة في التواصل وإجراء محادثة مع السكان المحليين. وفي الواقع، سوف يصبح التواصل أكثر متعة، ليس فقط لأنك سوف تكون قادرًا على فهم ما يقوله الناس، ولكن لأنك سوف تعزز مهاراتك الاجتماعية. فسيؤدي التفاعل مع الناس من بلد مختلف في نهاية المطاف إلى تعلم تفاصيل جديدة عن ثقافتهم، والتي هي دائمًا واحدة من أكثر الأمور المثيرة للاهتمام عند السفر إلى مكان جديد.

6. تنمية حس التعاطف و جعلك شخصاً أفضل:
     ربما يرتبط هذا السبب بالسبب الأول (تطوير الثقة بالنفس)، ولكن على ما يبدو، أن الأشخاص متعددي اللغات هم أشخاص اجتماعيين وودودين. ولنلخِّص ذلك فإنه عندما تتعلم لغة جديدة، فستتعلم أيضًا بعض الجوانب الثقافية، وهو الأمر الذي يؤدي إلى فهم أفضل للشعب الأصلي الذي يتكلم تلك اللغة. وهذا يعني أنك تصبح متعاطفًا وعلى الأرجح سيراك الناس كشخص لطيف ومحبوب.

7.اكتساب منظور أوسع للمسائل العالمية:
     نتيجة لكونك ستصبح متعاطفًا، وشخصًا منفتحًا، وكونك ستحصل على صورة أوضح عن تاريخ وثقافة الشعوب الأخرى، فسوف تتمكن في نهاية المطاف من فهم الطريقة التي يسير بها العالم، بما في ذلك السياسة والأمن. قد تبدو مبالغة، ولكن فكِر في عدد المقارنات التي ستتمكن من إجرائها بين اللغات أو اللغويات أو المناسبات الاجتماعية أو الاقتصادية أو حتى السياسية.
     كما يمكن أن يسهم المتحدثون بأكثر من لغة واحدة إيجابيًا في تطوير العلاقات الدولية أو الأمن القومي، كما يعتبر تعدد اللغات محط اهتمام مؤسسات مثل الاتحاد الأوروبي. كما يمنح تعلم لغة أخرى ميزة في عصر العولمة الحالي وسوف يساعدك على فهم التنوع داخل مجتمعك أيضًا. كما سيمنحك أيضًا مهارات تمكنك من التواصل والتفاعل مع الثقافات الأخرى والتي من شأنها أن تنطبق على أي مجال للغات المتعددة أو الثقافات المتعددة.

كتبته: دانا فيورينو  Dana Vioreanu

ترجمته لصالح الأكاديميون السعوديون: مهرة بنت عبد الله القحطاني

راجعته لصالح الأكاديميون السعوديون: مها بنت عبد الله الفالح

دققته لصالح الأكاديميون السعوديون: نوف بنت منصور الزيدان

رابط المقال:

http://www.languagelearningportal.com/articles/en-GB/1056/language-learning-connected-to-becoming-a-confident-empathic-mastermind.html

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
الأكاديميون السعوديون

الأكاديميون السعوديون جمعية أكاديمية لها اهتمامات أكاديمية علمية وبحثية وتنموية بشرية، وتسعى لتقديم نموذج مشرق من خلال مشروع هادف يتميز بتنوع خبرات وقدرات أعضائه، وحثهم على الإبداع والتواصل في مجالاتهم التخصصية.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2020