تسجيل الدخول

بسم الله ننتقل .. وننطلق .. لمسيرة علمية متميزة

بسم الله ننتقل .. وننطلق .. لمسيرة علمية متميزة من  الثلاثاء, 17 آذار/مارس 2015 21:41

منذ أن تشرفت بتكليفي بتأسيس الجمعية العلمية للطلبة السعوديين بالمملكة المتحدة (كانت وقت التكليف باسم الأندية العلمية) من قبل سعادة الملحق الثقافي بالمملكة المتحدة الدكتور فيصل أباالخيل، وذهني لايهدأ منذ ذلك الحين، كيف تصل مجاميع الطلبة والباحثين في المملكة المتحدة إلى نموذج متميز لبيئة علمية متميزة. بالطبع لم يكن الأمر سهلا قط، فتأسيس جمعية علمية لها طموح كبير وتستهدف شريحة واسعة متميزة ليس بالأمر الهين، بجانب المشاغل الكثيرة في حياة الطالب المبتعث في المملكة المتحدة بما فيها من ارتباطات والتزامات.

إلا أن كل أمر هو يسير بتسهيل الله سبحانه أولا ثم بعزيمة النفوس وإرادتها القوية وسعيها وانطلاقتها الحثيثة لتحقيق الهدف والغاية. ولقد يسر الله للجمعية مجلس إدارة تأسيسي أخلص في عمله وثابر واجتهد في سبيل الوصول للهدف المرسوم، نحو بيئة علمية متميزة للطلبة السعوديين بالمملكة المتحدة.

ومرت الأيام والأشهر، والعزائم متقدة والأيادي متعاضدة، والكل يحدوه الأمل أن ينجح التأسيس، فالجمعية خيرها عام شامل، ونجاح البذرة إنما ينبئ في مستقبل الأيام عن حقول وارفة تسر الناظرين.

وهاهي الجمعية اليوم، بحمدالله وتوفيقه، تقف شامخة مرتفعة، رأس في السماء، وجذورها في الأرض، تحكي قصة البذل والعطاء الذي قدمه إخوانكم على مدار السنة والنصف الماضية، منذ أن كانت الجمعية ورقة وخط، إلى أن أصبحت تقود حراكاً علمياً متميزاً، متجاوزة مرحلة التأسيس بنجاح. واللهم لك الحمد والشكر أن لم تضع للمجلس التأسيسي جهداً، وأن أكرمتنا بنجاح مرحلة التأسيس، وأن تفضلت علينا بنعمك الظاهرة والباطنة، فلله الحمد من قبل ومن بعد.

وما أشبه الليلة بالبارحة، فأذكر تماما أول رسالة كتبتها عند الانطلاقة، والتزمت تماماً بمضمونها بأننا مؤمنين تماما أن المشاريع المبدعة لاتختزل في أشخاص ولا أعيان، وأن العمل إنما يتكامل ويعلو بنيانه بتوفيق الله أولا، ثم بتكاتف الأيدي وتوحدها. وهي ذات العبارة أجدها تتكرر معي حينا بعد حين أن الأسماء تتغير وتزول ويبقى شرف العلم باقياً ماقي الزمان. والعمل التطوعي رسالة وأمانة، وحب وفهم، وتكاتف وإخاء، والعمل الجماعي المنظم يكفل للمشاريع الديمومية والاستمرار، والتطور والإبداع.

ولعله من المناسب أن يتم التطرق إلى ماذا قدمت الجمعية خلال مسيرتها الماضية، وماهي أبرز المحطات والخطوات التي تمت، وهو حقكم كأعضاء للجمعية أن تطلعوا على أبرز تلكم الخطوط في مسيرة الجمعية المنصرمة. وأستطيع في هذا المقام تلخيصها في النقاط الآتية:

أولا: لقد شرعت منذ تكليفي بالتأسيس بتكوين فريق العمل وترشيح أعضاء مجلس الإدارة، ثم تلتها اجتماعات متتالية ونقاشات متعددة نحو صياغة الدليل التنظيمي للجمعية والذي حظي بإشراف ومتابعة مستمرة من سعادة الملحق الثقافي، حتى خرجنا بدليل تنظيمي أولي ينظم أعمال الجمعية ومهامها. ولاشك أن هذه المرحلة أخذت وقتاً طويلا، فوضع خارطة للطريقة، ودليل تنظيمي، واختيار أعضاء المجلس، كل ذلك يتطلب كما يدرك الجميع وقتاً وتأنياً ودراسةً وتمهلاً.

ثانيا: بدأ مجلس الجمعية بعدها بتكوين فرق عمل اللجان العلمية التخصصية الست، والذي كان أولاً عن طريق دعوة عامة للإخوة والأخوات المهتمين الراغبين في الانضمام لفرق إدارة اللجان العلمية المتخصصة، ثم بعدها عكف رؤوساء اللجان العلمية مشكورين على الاختيار والترشيح بناء على ماتم استلامه من سير ذاتية وخبرات متميزة، حتى تكونت اللجان العلمية الست بواقع 5 أعضاء إداريين لكل لجنة.

ثالثاً: ثم عكف مجلس الإدارة بعدها على عدة أمور منها:
1- تجهيز موقع إلكتروني مبدئي لاستقبال الراغبين بعضوية الجمعية العلمية، وقد بلغ عدد الأعضاء المتقدمين 1200 عضواً مابين عضو عامل ومشارك ومنتسب.
2- التجهيزات لتدشين الجمعية رسمياً في يوم المهنة وحفل الخريجين الرابع 2014، بحضو صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف، ومعالي وزير التعليم العالي السابق الدكتور خالد العنقري.
3- التجهيز للبرنامج العلمي الافتتاحي للجمعية العلمية. والذي حظي بحمدالله وتوفيقه بإقبال كبير على التسجيل بلغ عدد 600 مسجلا مع قائمة الانتظار، وتقديم محاضرات علمية قدمها من يحملون درجة الأستاذية في جامعات بريطانية متميزة، بجانب إقامة ورش عمل اللجان التخصصية.
4- تصميم استمارة سميت باسم "مبادرة" لتساهم في تقديم وتقييم البرامج العلمية.
5- تم تجهيز عدد 10 برامج علمية للجمعية العلمية، وقام مجلس الإدارة برفعها للملحقية الثقافية للموافقة والاعتماد، وقد بذلت فيها فرق عمل اللجان جهدا مميزاً مشكورا، ونرجو أن نراها على أرض الواقع قريبا، وكانت على التفصيل الآتي:

- برنامج ملتقى ومسابقة Three Minute Thesis
- برنامج ملتقى الباحث السعودي.
- سلسلة الدورات التدريبة للإبداع الفني لتخصصات الفنون. (لجنة الفنون).
- برنامج الأدوات التقنية في المجال الأكاديمي والبحث العلمي (لجنة الهندسة والعلوم التطبيقية).
- ملتقى تقنيات التعليم الحديثة. (لجنة الدراسات الإنسانية والعلوم الاجتماعية).
- برنامج الشعر في الأدب الإنجليزي. (لجنة الدراسات الإنسانية والعلوم الاجتماعية).
- دورة قيادة التغيير والابتكار. (لجنة الدراسات القانونية والعلوم الإدارية).
- سلسلة دورات التعليم الطبي بالشراكة مع جامعة بريطانية عريقة. (لجنة الطب والعلوم الطبية).
- دورة أساسيات البوليمر. (لجنة العلوم الطبيعية).
- برنامج زيارة المرصد الفلكي. (لجنة العلوم الطبيعية).

6- المشاركة في البرنامج الإثرائي الشتوي بجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية.
7- تكوين فرق اللجان التنفيذية المساندة، وقد تمت دعوة جميع المبتعثين والمبتعثات للمشاركة التطوعية في هذه اللجان، وتم ترشيح عدد 145 عضو في هذه اللجان وتم تكليفهم بالعمل في لجان مؤتمر الطلبة السعوديين الثامن. وتم تكوين لجان: الإعلامية، العلاقات العامة، التسجيل، الحفل الختامي، الدعم الفني والتقني.
8- إقامة معرض إبداع مبتعث الفني الأول، وهو أول معرض فني للمبتعثين والمبتعثات يقام للطلبة السعوديين بالمملكة المتحدة، في بادرة جديدة تحسب للجمعية العلمية. وقد أقيم المعرض مصاحبا لمؤتمر الطلبة السعوديين الثامن.
9- إقامة مسابقة عدسة مبتعث للتصوير الضوئي.
10- قامت الجمعية العلمية بمهمة إدارة اللجان العلمية لمؤتمر الطلبة السعوديين الثامن في المملكة المتحدة، والتواصل مع جامعتي إمبريال والملك عبدالله للعلوم والتقنية بهذا الخصوص، وإدارة الجلسات العلمية، والإشراف على الملصقات العلمية في المؤتمر.
11- تم تكليفي بمهمة التجهيز وإدارة اللجان التنفيذية لمؤتمر الطلبة السعوديين الثامن في المملكة المتحدة. وقد بذل الزملاء فيها جهدا كبيرا فجزاهم الله كل خير. وقد تشرفت برئاسة اللجان التنفيذية والعلمية للمؤتمر، والمساهمة مع زملائي في متابعة تفاصيله وقيادته نحو الإبداع والتميز. توج ذلك بحضور أكثر من 1200 مبتعث ومتبعثة للمؤتمر.
12- إقامة معرض إبداع مبتعث الثاني، مصاحباً ليوم المهنة وحفل الخريجين الخامس في لندن، وذلك بعد الأصداء الإيجابية والمتميزة بعد إقامة المعرض الفني الأول.

المرحلة الإدارية الثانية

وبعد أن رأيت أن الجمعية وبحمدالله قامت وصعدت، وأن مرحلة التأسيس انتهت، آثرت أن تتجدد الدماء، وأن يترجل فرسان ليعقبهم فرسان، لاسيما وأن المشاغل الدراسية والبحثية طلبت حظها من الاهتمام والعناية، ورحم وطننا الغالي مازال ولن يزال ينجب إبداعاً وتميزاً وإتقاناً. ولذا تقرر أن تجرى انتخابات داخلية تبدأ على أثرها الدورة الإدارية الثانية للجمعية العلمية، كل هذا تم بدعم ومتابعة من الملحقية الثقافية والملحق الثقافي الدكتور فيصل أباالخيل.

وقد تم بالأمس بحمدالله اعتماد مجلس الإدارة الجديد، وكلي ثقة بأن المجلس الجديد وكافة أعضاء المجلس الإداري، أنهم سيستمرون في رسم ذات اللوحة الإبداعية، وسيكملون مسيرة علمية بدأها إخوانهم من قبلهم، وسيخلفهم فيها مستقبلا من بعدهم، لتتعدد الأيادي وفرشاة الرسم، لكن جمال اللوحة يبقى واحداً مصاغاً باسم الوطن والعلم.

وختاماً فإني أتقدم بالشكر لإخواني أعضاء مجلس الإدارة الذين ساهموا في العمل للتأسيس للجمعية وأعمالها ( فهد المقحم، عبدالله المليباري، عبدالرحمن الجعدي، عبدالله الجفري، دلال العتيبي، ليلى الشريف، أمل بنونه، رأفت أمير، خلود البقمي، رأفت مدني)، ثم نوابهم (لطيفة العبدالكريم، هند البدلي، إبراهيم الحارثي، رانية القرشي، حسين بايحيى،حسين الصلاحي، صبرية أوغلي) وأسأل الله أن يجزيكم خير الجزاء وأن يجعل الخير في طريقكم ودربكم، والشكر موصول لأعضاء اللجان التخصصية الست في العام المنصرم. وهم:

لجنة الطب والعلوم الطبية: عبدالله المليباري، هند البدلي، عبدالله الزهراني، باتل العنزي، أهداب الصعيدي.

لجنة الهندسة والعلوم التطبيقية: فهد المقحم، لطيفة العبدالكريم، عهد الجرف، خالد شعبان، حنين القثامي.

لجنة العلوم الطبيعية: ليلى الشريف، رانية القرشي، حسين بايحيى، محمد الثبيتي، سميرة الحربي.

لجنة الدراسات القانونية والعلوم الإدارية: عبدالله الجفري، إبراهيم الحارثي، هناء النمنكاني، منى عسيري، محمد الجديعي، نور عيدروس،

لجنة الدراسات الإنسانية والعلوم الاجتماعية: أمل بنونه، حسين الصلاحي، يوسف الذيابي، أمل النوح، نسيم العتيبي، صالح الرشيدي.

لجنة الفنون: رأفت مدني، صبرية أوغلي، مريم العيسى، ماجد بلعلا، بسمة صباحي، نجلاء بن هليل، نجلاء بن قاسم.

كما أشكر إخواني رؤوساء اللجان التنفيذية في المؤتمر (سعود الصلاحي، مازن منصوري، إبراهيم الغامدي، رامي الباشا، إيمان المامي، محمد الحجيلي، لمى الخزيم)، ونوابهم (عبدالسلام المدخلي، عهود الهزاني، سمر الموسى، أحمد الطحيني، هاني النابلسي، ليلى خوجة، محمد فارسي)، والشكر موصول لجميع أعضاء اللجان التنفيذية.

كما أدعو الله أن يوفق الزملاء في مجلس الإدارة للدورة الثانية، وأن يسدد أعمالهم وأقوالهم وأن يجعل التوفيق والنجاح حليفهم في قيادة الجمعية نحو الطموح والآمال.

والشكر للملحقية الثقافية على تفانيهم ودعمهم لما فيه الصالح العام للمبتعثين والمبتعثات في المملكة المتحدة.

هذا جهد المقل، فإن أحسنت فمن الله، وإن أخطأت فهو نقص البشر وأنتم أهل للعذر.

والله من وراء القصد ، وآخر دعائي أن الحمدلله رب العالمين ،،،

قييم هذا الموضوع
(4 أصوات)
أيمن إبراهيم الحربي

محاضر القانون التجاري و باحث دكتوراة في قانون الشركات

ماجستير في القانون التجاري والأعمال الدولية

ماجستير في إدارة المعلومات

دبلوم في القانون التجاري

رئيس مجلس إدارة الجمعية العلمية للطلبة السعوديين بالمملكة المتحدة

رئيس مجلس إدارة الأكاديميون السعوديون

الموقع : www.saudiacademics.com

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2020