تسجيل الدخول
كومة إحصاءات من  السبت, 10 تشرين1/أكتوير 2015 11:36

علم الإحصاء علم مرن منفتح على جميع المجالات، ولا أحد ينكر إسهامه في كل مجال من مجالات العلوم المختلفة سواء الطبيعية منها وحتى العلوم الإنسانية مؤخراً .

 " لو حكمنا على العلماء بمدى تأثيرهم على العلوم لوجدنا الإحصائي فيشر في أعلى السلم وبمرتبة أينشتاين " أستاذ الإحصاء براد إيفرون

إن الإحصاء هو اللغة العلمية المنطقية التي تكتب بها البحوث عامة والبحوث الجامعية خاصة . وهو الشمعة التي تحترق لتضيء هذه البحوث نوراً تسترشد به المؤسسات الحكومية المختلفة سواء ( التعليمية منها وغير التعليمية ) في حل الكثير من المشكلات والقضايا التي قد تواجهها خلال مسيرتها التنموية .

" الإحصاء خادم ٌ مطيع ؛ ولكنه سيدٌ سيء " عالم النفس الإنجليزي سيرسيرل لودويك

ولا يخفى على كثير من الباحثين في العلوم الإنسانية أن تربع الإحصاء على عرش المنطق العلمي في عالم الدراسات الإنسانية ما هو إلا محاكاة لما يحدث في العلوم الطبيعية والثورة التي أحدثتها الفيزياء في القرن العشرين باعتمادها على القوانين الرياضية .

يتضح ذلك من خلال الطرح الذي طرحه أحد المعنيين بشتى إشكاليات الدراسات الإنسانية وهو الفيلسوف المعاصر- أشعيا برلين حيث يتساءل " هل ثمة اعتراض من حيث المبدأ على أننا يمكن أن نكتشف يوماً ما قوانين قادرة على أن تعطينا تنبؤات في دقة تنبؤات العلم الطبيعي ؟ إذن لابد من العمل على كشف هذه القوانين بواسطة بحوث في الإنسان على قدرٍ كافٍ من الحذر والخيال " .

إن المتتبع للبحوث الإنسانية وخصوصاً التربوية منها في جامعاتنا السعودية يجد بأن الإحصاء المستخدم فيها لم يعد الوسيلة التي تسهم في تحسين هذه العلوم من خلال ضبط المتغيرات وتقنين الأدوات المستخدمة بل تجاوز الأمر ذلك وأصبح هدفاً ينشده الباحث حتى وإن لم يأتِ بحثه بأي إضافة علمية جديدة . المهم أن يكون بحثه مليئاً بالجداول الإحصائية

" كثير من الباحثين لديه حس غير شامل أو غير مواكب لما يعد ضرورياً في الإحصاءات " مجلة نيتشر

ل قد يعتقد الكثير من الباحثين بأن مقياس قوة بحثه وجودته تعتمد بالدرجة الأولى على مدى استخدامه لأساليب إحصائية أكثر قوة وتعقيداً .

إن هذا الاستغراق والتنطع في استخدام الإحصاءات أدى إلى تحجيم الاستبصار المفاهيمي للمشكلات البحثية ونتائج البحوث , مما جعل الباحث أمام نتائج بحثية معينة ولا توجد لديه بنية مفاهيمية قوية تساعده على تفسير تلك النتائج .

وفي هذا يقول الدكتور صلاح قنصوة في كتابه ( في فلسفة العلوم الاجتماعية ) : " من العيوب البارزة التي تصدمنا أحياناً ؛ كثرة المعالجات الكمية التي تتسطح , بحيث تصبح سرداً إحصائياً , تُقلَب فيه محتويات الجداول الرأسية إلى سطور أفقية , تبدأ عادة بعبارة ( يتبين من الجدول السابق ) ثم يصيبنا وابلٌ من الأرقام التي قلما تغيب عنها الكسور وأيضاً قلما تسهم في إعطائنا صورة وصفية أكثر وضوحاً "

" نتعلم نحن الإحصائيين كيف نحسب بدقة رياضية , ولكننا لسنا جيدين في إقناع العامة أن نتائجنا تستحق الانتباه "
ستيلا كانليف

يسرف الباحثون في استخدام الإحصاء في بحوثهم ويظنون أنهم يقومون بعمل جيد . فهل الباحثين على وعي كافٍ بتفاهة ما يقومون به ؟ .

يقول جودمان " الأرقام هي بداية النقاش العلمي وليست نهايته "

أشرف العتيبي
باحث في مرحلة الدكتوراة
تخصص الإحصاء والبحوث

قييم هذا الموضوع
(1 تصويت)
أشرف أحمد العتيبي

باحث إحصائي 

  • العنوان:
    الروضة -
  • المدينة:
    الطائف
  • المنطقة:
    مكة المكرمة
  • الرمز البريدي:
    21944
  • البلد:
    Saudi Arabia
  • رقم الجوال:
    0507700999

2 تعليقات

  • رابط التعليق حسن الدوسي الأحد, 11 تشرين1/أكتوير 2015 12:58 كتبها حسن الدوسي

    كومة إحصاءات مقالة مميزة ؛ ما أن تدخلها حتى تجد نفسك في بستان فتان ؛ خرجت منه بباقة من القناعات حول اﻹحصاءات .
    كاتب مبدع .
    أهنئك على طرحك .

    تقرير
  • رابط التعليق حسن الدوسي الأحد, 11 تشرين1/أكتوير 2015 13:03 كتبها حسن الدوسي

    كومة إحصاءات عبارة عن باقة قناعات
    أهنئ الكاتب على روعة طرحه وجدته

    تقرير

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2020