تسجيل الدخول
صفات الباحث الأكاديمي المتميز من  الجمعة, 10 أيار 2013 11:32

تقرير: أمل بنت قاسم درويش

يسعى صاحب كل مهنة في وقتنا الحالي إلى وضع بصمته الخاصة في مجاله حتى يستطيع أن يواكب التطور اللامتناهي من حوله على المستويين المحلي والعالمي. لا يوجد خلاف على أن العمل الأكاديمي هو أحد الأعمال التي لا يجب معها إلا السعي الدائم اللامنقطع نحو تطوير الذات والتطلع نحو آفاق أوسع.

هو عمل وطني بكل ما تحمله الكلمة من معنى لأنه لا يخدم فردا بل جيلا وأمة بأكملها، ولأنه اذا نهض إنما ينهض بالوطن وأبنائه، ويدفع بعجلة التطور للأمام دونما توقف.

لا شك أن مهنة الأستاذ الجامعي في الوقت الحاضر مليئة بالتحديات، حيث يواجه الأكاديمي أعباء ومهام لا حصر لها ابتداء من دوره تجاه الطالب، والجامعة وكذلك المجتمع.وهو بذلك خير سفير لوطنه، يمثله في مختلف المحافل العلمية والأدبية.إن شخصا يقوم بهذا الدور لا بد أنه يحتاج إلى العديد من المؤهلات العلمية والصفات الشخصية. فلا بد أنه الأخ الأكبر لطلابه لا يترفع عنهم بمركزه ولا يتسلط عليهم برأيه لأنه الأعلى منزلة وهم الأدنى، بل يفرض عليهم احترامه بحسن خلقه وغزير علمه.وهو اذا ناقشك وجدته لين الجانب، حسن الإصغاء، لا يتعصب لرأيه بل يحاول أن يبرهن على أفكاره بمصادر موثوقة لأنه اعتاد أن يسلك المنهج العلمي والبحثي والتخصصي في تدريسه وأبحاثه.
ومن صفات الباحث الجيِّد أن يتحلى بالضوابط الأخلاقية في مجال البحث فيلتزم بالأمانة العلمية وأن يكون لأبحاثه هدفا وغاية غير الترقية والمال والشهرة فمن أسمى أهداف العمل البحثي هو تطويرالمجتمع والأمة وخدمة البشرية جمعاء.
إن الحديث في مثل هذا الموضوع ليطول لذلك حاولنا أن نستعرض آراء شريحة من المجتمع عن أهم الصفات التي يجب أن يتحلى بها الباحث الأكاديمي وذلك باستخدام إحدى وسائل التواصل الإجتماعي "تويتر".

dr_malageli@
هو من يجيد فن الإصغاء والمحاكاة للأفكار سواء من الطلاب أو من البحث العلمي، فالفكرة هي بنت المحاولة وأم الخطأ والصواب.


drmhmdsalh@
باحث وناقد في نفس الوقت،الأمانه العلمية نصب عينيه، واسع الإدراك مطلع جيد،متعاون جدا، مراعيا لأخلاق ومبادئ الدين والمجتمع.


fatima1442@
الأكاديمي الباحث هو من:

  1. يؤمن بأن العلم لا جنسية له ولا عنصرية فهو منفتح على الجميع يسأل ويناقش ويحاور وله مرجعيته التي يعتمدها.
  2. يعزز موقعه في جامعته،ويخدمها حتى إذا لم يتلقى تكريم منها، فهو خدوم لإيمانه بأن أحب الناس لله أنفعهم لهم
  3. عنده رؤية علمية لنفسه لا يتوقف عند الأستاذية كترقية أكاديمية يتجاوزها للعالمية في الريادة في البحث .
  4. مطلع وخبير باللوائح والأنظمة الخاصة بأعضاء هيئة التدريس والبحث العلمي وعمادات البحث والتميز العلمي.
  5. حرف الدال لايصنع قيمته وتقديره بل يتشرف حرف الدال بأن يُضاف إلى اسم الباحث الأكاديمي
  6. له وجود في الوسط العلمي يؤثر ويتأثر، متابع متميز للمؤتمرات والملتقيات والندوات عالمي البحث والرؤية.
  7. لا يشعر طلابه وجلساءه بالوقت إذا كانوا معه من غزارة علمه وبديع أسلوبهوقوة تأثيره وصدق إيمانه بما يقول.
  8. لايتشدق بالعلم ولا يتفلسف في أمر لا يعلم به، ولا يستحقر الجهلاء ولا يستصغر الناس.

BaderAlkhameess@
لا يسعى لأهداف شخصية بقدر ما يسعى لأهداف علمية و يفرح لرؤية بحثه واقعاً ملموساً يستفيد منه المجتمع لا نقاط للترقية !


‏Naif1976@
ألا يكل ولا يمل من البحث العلمي
أن يتم تفعيل الأبحاث العلمية النظرية والتطبيقية لطلاب الدراسات العليا والأكاديميين ليستفيد منها المجتمع


RaNoOoD2011‏@
هو من يبدأ العمل والبحث مع طلابه كفريق واحد ومتعاون حتى نرقى بالبحث العلمي وتقنيات التعلم وكلها تصب في نهضة الجامعات.


‏m7mdalatrash@
موضوعي، ولا تحكمه أيديولوجية.


itsHano‏@
لا يرى نفسه فوق الطلاب بل يكون قريب منهم ويفتح عقولهم لأفكار وطرق وتجارب جديدة في حياتهم العلمية.


drabofaris‏@
الأكاديمي المتميز لا يتعالى على طلابه ولا يقلل منهم ولا يتلفظ عليهم بلفظ جارح بل يراهم أبناءه وعليه تعليمهم بحب.


‏YasserAlbaty@
محترف لايؤمن بالعنصريات ولابسابق التجربات، يرى باحثيه المساعدين شركاء لا أعباء، ملم في تخصصه ويحترم تخصص غيره.


drabofaris@
الأكاديمي المتميز هو الذي يفتح قلبه لطلابه ويقترب منهم فيتواضع لهم ويجعلهم يشاركونه في حب المادة والبحث فيها.


DrBasmah‏@
الأكاديمي المتميز هو من:

  1. يتيح الفرص ويخلق الفرص لطلابه ويجعلهم شركاء في المعلومة والحصول عليها وايصالها.
  2. ينوع سبل التواصل مع طلابه لا سيما المعاصرة ليفتح لهم آفاقا جديدة للحصول على المعلومة.
  3. يقدم خطة عمله كاملة لطلابه من أول لقاء.
  4. يتلمس مواطن الإبداع في طلابه ويعمل على تنميتها خارج الصندوق. الطالب الآن لايريد أن يكون متلقيا كما كان
  5. عنده من المحفزات مايجعل الطالب يتحرى شوقا لموعد محاضرته.
  6. يتواضع لطلابه يجلس على مقعد الطلبة بجوارهم ويعطيهم الفرصة للبحث عن المعلومة وتجربة دور المعلم.
  7. دائم التطوير لذاته لا سيما تقنيا.
  8. يحاول وتحديدا في مجتمعنا يغير النظرة العالقة بأن عضو هيئة التدريس برج عاجي لا يمكن حواره.
  9. دائم التطوير لنفسه يحرص على تنمية ثقافته في جميع المجالات.


Drnoura‏@

  1. يمتلك القدرة على إثارة الدافعية لدي طلابه وتحفيز الشغف البحثي لديهم.
  2. أن يبتعد عن التنظير ويتلمس واقع طلابة والباحثين معه.
  3. أن يكون أكاديمي شامل وذلك بان يكون معلما وباحثا.


ali_al_shehrei‏@
البحث عن كل جديد في مجال تخصصه من استراتجيات وأدوات وتعديل وتطوير ما يراه مناسب لسير العملية التعليمية بالشكل المرجو.


hamdi633@
يجيد تقنيات البحث عن المعلومة، وانتقادها، واستخدامها في منطقه، واطلاقها في تقريره.
يمتلك المهارات البحثية التحليلية.


AbeerAlnahdi‏@
أن يجعل التدريس والبحث العلمي في كفتين متساويتين.
التواضع و شغف التعلم و التجديد و الأمانه العلميه من الصفات المهمة.


‏EngBader@
الأكاديمي الحقيقي هو الذي يتعامل مع طلابه كأنهم زملاء في مختبر بحثي بلا حواجز،وليس دكتور و طلاب كما هو الآن في جامعاتنا.


am2006am2@
أحلامه ليس لها نهاية ..طموحه ممتد ..روحه متفائلة..شخصيته متعاونة..قلبه لا يعرف الحقد والحسد ..نظرته ثاقبة..
ينتهز الفرص بسرعة كلما توفرت له،لا توجد في قاموسه كلمة مستحيل،يتعلم من التجارب الفاشلة،يستفيد من النقد لتعزيز شخصيته
الاخلاص لدينه ووطنه،الأمانة العلمية،أن يحب مايتعلمه،يستخدم التفكير التأملي بشكل قوي،يعشق الإبداع، يكره الرتابة.


Sam_Tardi‏@
من أهم صفات الباحث الأكاديمي المميز "الأمانة العلمية" أي لاينسب أفكار غيره لنفسه بالتالي يثق القارئ بما يحويه من علم.


DrZainabAlrajhi‏@
أتمنى أن يكون مخلصاً لله تعالى.. مستثمراً للعلم الذي تعلمه... نافعاً لنفسه ولغيره..


Noura_alotaibi@
أن يكون أمينا صادقا مهتما في فهم و تطبيق المادة العلمية.


hnajrani‏@
فقط نُريدهُ أنْ يكونَ صادِقاً .. فللأسفِ الكَذِبُ أدى لتأخّر الإنتاجِ العلمي والفِكري، وظُلمِ الطّالب ..


EradahHamad@
أن يكون ذهنه متفتحاً قابلاً للتغيير وقبول الجديد في العلم وأن يكون بابه مفتوحاً أيضاً لطلابه ليشاركوه التجديد والتطوير


sssSaMar‏@
يهتم بالنشر العلمي كجانب مهم ورافد للتعليم وليس من أجل الترقيات .
مجتهد، قارئ، ملهم لطلابه، مهتم بالجديد في تخصصه،باحث دائم عن المعرفة


Drmj1430@
متمسك بعقيدته اﻹسلامية، ثقافته متنوعة، ذو أخلاق عالية، محب للإبداع والتطور،يسعى لخدمة دينه ومجتمعه وعالمه اﻹسلامي .


n_amoudi‏@
أن يكون حيادي،مطلع، ومتجدد، ومواكب لأحدث تقنيات البحث العلمي، ومعاصر لأهم قضايا المجتمع.


Moktaleff‏@
أمين،مُتمكن ،مَرن،مُتعلِّم ،بسيط ،فَطين،أن يجعل عِلمه رِفعةً له لا عليه ،مُتجدد،صَبور،مثقّف ،مُنظّم.


hendalrehily@
الشغف، الجد، المبادرة، الطموح، الإيجابية، الهام التغيير والقدرة على تمثيلالمعرفة على أرض الواقع .


hendalrehily@
الباحث الجيد يتمتع بقاعدة علمية قوية وعميقة ولديه طريقة تفكير مختلفة، محلل جيد، يتمتع بمواصفات الريادة.


‏mfharbii@
إن المعرفة التي لا يرافقها التنفيذ أسوأ من الجهل بها.


‏Nalhakami@
طموح, لايكتفي بعلمه (اطلب العلم من المهد للحد )، محب، متعاون، مستمر بالتواضع حتى بعد تعيينة. هذه الأبرز من وجهة نظري .


Amaljfatani@
الأمانة والضمير والتطفل والتفكير خارج الصندوق والدقة والصبر والأخلاقياتالإسلامية والفطنة والقدرة المعرفية والذكاء.

رؤية شخصية في صفات الأكاديمي

من الممتع الإطلاع والتمعن في آراء فئات المجتمع المختلفة عندما يصفون الأستاذ الجامعي وهو المعلم والمربي والعالم والمفكر. إن الصفات الأخلاقية التي يطمح الناس لرؤيتها في الأستاذ الجامعي لهي صفات عالية المستوى وهذا إنما يدل على إدراكهم لدوره والمسؤولية الملقاة على عاتقه. والمشاركين في هذه التعليقات بعضهم من يصف نفسه أو زملاءه لأنه يعمل في المجال الأكاديمي، أو قد يكون طالبا في إحدى مراحل التعليم فيتطلع أن يجد أستاذه الجامعي في صورة معينة. إن الصفات الأخلاقية والعلمية المذكورة في مجملها تدعو للشخصية الكاملة وهو أمر يستحيل تحقيقه والوصول إليه من وجهة نظري.


العمل الأكاديمي كغيره من المهن يتطلب من المتقدم إليها امتلاك بعض المؤهلات الأساسية التي تؤهله للإستمرار في هذا المجال. لا يجب أن نغفل عن أن الأستاذ الجامعي هو في النهاية بشر، لا يرتدي زي "سوبرمان" ولا يجب أن يدعي أنه خارق للعادة. نعم لا بد أنه بحاجة لتطوير ذاته ولكن هذا يستغرق منه سنوات عمره بدءا من تعيينه على مرتبة "معيد" وهو صغير في مقتبل العمر إلى أن يصل الى مرحلة " أستاذ" أو "بروفيسور". لذا لا يمكن أن نطالبه بأن يكون موسوعة متحركة لا تغفل عن جديد أو قديم!.وهو أيضا فرد من أفراد المجتمع ونتاجه فهو بطبيعة الحال يحمل بعضا من صفاته الحسنة والسيئة على حد سواء. وهو إنسان يخطئ ويصيب، ويعتريه التعب والسأم والإحباط، ويغفل عن بعض الأمورأحيانا.


إن الصورة المثالية التي يرسمها البعض للأستاذ الجامعي جميلة في ملامحها بعيدة عن الواقع. يستطيع الأستاذ الجامعي بدوره أن يضع مواصفات الطالب الذي يحب أن يراه في القاعة الدراسية وأعتقد أنه سيصفه بالكثير من الصفات المثالية التي يصعب توافرها.


خلاصة القول: إن نجاح العملية التعليمية لا تتوقف فقط على وجود أستاذ بصفات معينة بل هي مشاركة فعالة وعطاء متبادل بين الطالب والأستاذ يحفزها وجود بيئة أكاديمية داعمة للبحث والتعلم.

قييم هذا الموضوع
(2 أصوات)
الأكاديميون السعوديون

الأكاديميون السعوديون جمعية أكاديمية لها اهتمامات أكاديمية علمية وبحثية وتنموية بشرية، وتسعى لتقديم نموذج مشرق من خلال مشروع هادف يتميز بتنوع خبرات وقدرات أعضائه، وحثهم على الإبداع والتواصل في مجالاتهم التخصصية.

المزيد في هذه الفئة : أزمة البحث العلمي »

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017