طباعة هذه الصفحة

منتدى يُناقش الفساد في البحث العلمي 16 رجب

منتدى يُناقش الفساد في البحث العلمي 16 رجب الإثنين, 27 نيسان/أبريل 2015 15:56

الأكاديميون السعوديون-الشرق:تنظم جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ممثلة بعمادة البحث العلمي، بالشراكة مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، منتدى الشراكة المجتمعية الرابع، خلال المدة بين 16-17 رجب 1436هـ الحالي تحت شعار «النزاهة العلمية»، بمشاركة عدد من الباحثين والمهتمين بمجال النزاهة العلمية من داخل المملكة وخارجها.

وأكد رئيس اللجنة العلمية للمنتدى، عضو مجلس كراسي البحث في الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن الهليل، شمولية المساهمات العلمية وتغطيتها كافة محاور قضية المنتدى الرئيسة المتمثلة في النزاهة العلمية، مضيفاً أن جميع الأعمال المقدمة خضعت للتحكيم العلمي وتم اختيار المشاركين في جلسات المنتدى وفقاً لمعايير التحكيم المنضبطة بالشرط المنهجي، مبيناً أن المشاركات تتناول في مجملها أوجه الفساد في مجال البحث العلمي وأنواعه وأسبابه بما في ذلك الانتحال والتلفيق والتزوير.

وقال إن المنتدى يحاول وضع الأنظمة واللوائح في صالح تعزيز النزاهة العلمية من خلال دراسة الأنظمة واللوائح التي تحكم إجراء البحوث والدراسات العلمية، والأنماط المتعارف عليها في توثيق المعلومات، إلى جانب استعراض تجارب عدد من الدول والجهات والبرمجيات والتطبيقات الإلكترونية في هذا السياق.
وأضاف الدكتور الهليل أن المنتدى يناقش محور النزاهة في البحوث والدراسات الموجهة لخدمة الأغراض الحكومية والمجتمعية مثل: دراسات الجدوى، والدراسات التسويقية، ودراسات القضايا المجتمعية ونحوها، كما أنه يستهدف جميع المعنيين بقضية النزاهة العلمية في داخل المملكة وخارجها من الأفراد والمؤسسات الحكومية والخاصة، إلى جانب نخبة من أبرز القيادات والخبراء الدوليين في مجال النزاهة العلمية وخاصة الباحثين وأساتذة الجامعات ومؤسسات التعليم العالي في المملكة وخارجها، والمعنيين في المؤسسات الحكومية ذات العلاقة، مثل: وزارة العدل، وزارة الثقافة والإعلام، والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، كما يستهدف عدداً من مسؤولي المجالس والمراكز والهيئات العلمية والبحثية ذات العلاقة داخل المملكة وخارجها، وجمعاً من الباحثين والمتخصصين في المجالات ذات العلاقة من داخل المملكة وخارجها.