تسجيل الدخول

خمس طرق لتطوير مهاراتك في كتابة المقالات الأكاديمية

خمس طرق لتطوير مهاراتك في كتابة المقالات الأكاديمية كتبه  الإثنين, 25 شباط/فبراير 2019 18:10

كتابة المقالات الأكاديمية هي أسلوب يمكن لأي شخص تعلمه بمجرد معرفته لأساسيات كتابة المقالات. يجب أن تتضمن المقالات الأكاديمية فرضية ثابتة قابلة للنقاش، يمكن دعمها بأدلة ذات صلة -سواء كانت من بحث الشخص نفسه أو من مصادر أخرى. إذ إن غالبية الأبحاث تتبع مجموعة أساسية من الإرشادات، فتذكر بعض المبادئ الأساسية لكتابة المقالات الأكاديمية سوف يساعدك على كتابة أوراق قيمة ومقنعة حتى وإن كنت تحت ضغط الوقت.

 

  1. 1. ضع الخطوط العريضة، قبل أن تبدأ بالكتابة، يجب أن تعرف ما الذي ستكتب عنه؟

قبل أن تبدأ بكتابة المقال، من المهم أن تعرف ما الذي تريد قوله؟ أسهل طريقة لتحديد الفرضية وإعداد الحجة المناسبة هي وضع الخطوط العريضة قبل البدء في كتابة مقالتك. يشمل الهيكل الأساسي للمقال الأكاديمي العناصر التالية: مقدمة تتضمن الفرضية، ونص المقالة الذي ينبغي أن يتضمن فقرات منفصلة تناقش الأدلة التي تدعم الفرضية، وخاتمة تربط كل شيء ببعضه، ومن ثم تربطه بالفرضية. وعندما يتعلق الأمر بكمية الأدلة التي ينبغي إدراجها في مقال أكاديمي، فإن المبدأ التوجيهي الجيد هو إدراج ثلاث نقاط ثابتة على الأقل تدعم الفرضية بشكل مباشر.

  1. اكتساب فهم عالٍ لقواعد اللغة الأساسية والأسلوب وعلامات الترقيم:

قواعد اللغة، والأسلوب، وعلامات الترقيم مهمة جدًا إذا أردت أن يُفهم بحثك، ويُؤخذ على محمل الجد، فتأكد قبل البدء بكتابة المقال بأن لديك فهم عالٍ لقواعد اللغة الأساسية. تتضمن قواعد اللغة الأساسية كتوافق الفعل مع الفاعل، واستخدامات أدوات التعريف، والضمائر وتركيب الجمل بشكل جيد. تأكد من أنك تعرف الاستخدامات الصحيحة لأشكال الترقيم الأكثر شيوعًا، لذا يجب أن تنتبه لاستخدام الفاصلة ومتى توضع النقطة. أخيرًا، في كتابة المقالات الأكاديمية، صيغة الفعل مهمة؛ حاول استخدام المبني للمعلوم بدلًا من المبني للمجهول كلما أمكن ذلك، على سبيل المثال: "وجدتُ هذه الدراسة" بدلاً من "تم العثور عليها في هذه الدراسة". هذا سيجعل أسلوب مقالك أقوى. تأكد من أن لغتك موجزة، وتجنب الكلمات الانتقالية التي لا تضيف أي شيء إلى الجملة والكلمة غير الضرورية التي تنتقص من حجتك.

  1. استخدم المصطلح الصحيح، اعرف ماذا تعني الكلمات التي تستخدمها؟

معرفة كيفية استخدامك للغة أمر مهم جدًاخاصة في كتابة المقالات الأكاديمية، تذكر عند كتابة المقال الأكاديمي أنك تحاول إقناع الآخرين بأنك خبير يمكنه تقديم حجة ذكية، فاستخدام كلمات كبيرة فقط لإظهار مدى ذكائك يؤدي غالبًا إلى نتيجة عكسية، فمن السهل اكتشاف الشخص عندما يبالغ في كتابته. إذا لم تكن متأكدًا من المعنى الدقيق للكلمة، فأنت تخاطر باستخدامها بشكل غير صحيح. استخدامك للغة غير مفهومة قد يبعدك عن وضوح حجتك -يجب أن تضع ذلك في اعتبارك قبل استخدام المعجم لتغيير هذه الكلمة الجيدة إلى شيء مختلف تمامًا.

  1. فهم الحجة وتحليل أدلتها تحليلًا نقديًا:

أثناء عملية كتابة المقال الأكاديمي يجب أن تكون حجتك الرئيسة دائمًا في ذهنك، بينما قد يكون مغريًا أن تحيد عن صلب الموضوع إلى بعض النقاط الجانبية المثيرة للاهتمام حول موضوعك، قد يسهم ذلك في جعل كتابتك أقل إيجازًا، لذلك دائمًا تحقق من أي دليل تدرجة في مقالك بـسؤال نفسك: "هل يدعم هذا الدليل فرضيتي مباشرة؟" إذا كانت الإجابة : "لا"، ذلك يعني احتمالية استبعاد هذا الدليل. عندما تُقيّم الأدلة يجب أن تكون دقيقًا وشاملًا، لأنك تريد استخدام أقوى البحوث لدعم فرضيتك. كل شيء تدرجه يجب أن يكون له صلة واضحة لموضوعك وحجتك.

  1. معرفة كيفية كتابة خاتمة مناسبة تدعم بحثك:

واحدة من أكثر الفقرات التي يتم تجاهلها في كتابة المقالات الأكاديمية هي كتابة الخاتمة. خاتمتك هي التي تربط كل أجزاء بحثك لإثبات فرضيتك. لذلك يجب ألا تكون إعادة صياغة لمقدمتك أو نسخ – لصق من الفرضية ذاتها. الخاتمة المناسبة تحدد سريعًا الأدلة الأساسية التي تم مناقشتها في نص المقال وربطها مباشرة لإظهار ما إذا كان هذا الدليل يثبت أو لا يثبت الحجة الأساسية للبحث. هناك مقالات عظيمة لا تعد ولا تحصى مكتوبة خرجت عن مسارها بسبب خاتمة ضعيفة وغامضة. لا تدع مقالتك القادمة تكون واحدة من تلك المقالات.

رابط المقال: https://www.scribendi.com/advice/academic_essay_writing_skills.en.html

ترجمة: أثير الزهراني.

مراجعة: سديم الحوشان.

تدقيق: منى الحضيف.

قييم هذا الموضوع
(1 تصويت)

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017