تسجيل الدخول

ثلاثة أسباب توضح لماذا بيئة العمل الإيجابية أكثر إنتاجية

ثلاثة أسباب توضح لماذا بيئة العمل الإيجابية أكثر إنتاجية كتبه  السبت, 26 كانون2/يناير 2019 11:50

ويليام كريج: كاتب عن سر بيئة الشركة في نجاح المشاريع

يسعى أصحاب الأعمال والمهنيين إلى إيجاد طرق جديدة لزيادة إنتاجية العمل. فعندما نتمكن من العمل بأعلى قدر من الكفاءة، سنتمكن من إنجاز المزيد من المهام، وتحقيق الأهداف بسرعة، وإنشاء قواعد قوية ترتكز عليها شركاتنا. ومع ذلك قد يكونصعبًا جدًا أن تجعل فريق العمل كاملًا ذو إنتاجية عالية.

إن الإنتاجية في مكان العمل أمر يعاني منه العديد من المديرين والمهنيين. وقد تكون محاولة تشجيع الموظفين على العمل بجد وإيقاف إضاعة الوقت عملية محبطًة. لذلك إذا وجد الموظفون صعوبة في أن يكونوا منتجين في العمل، فقد يكون ذلك علامة على أن هناك مشكلة ما في بيئة المكتب العامة.

 إن خلق بيئة إيجابية في مكان العمل يساعد على الإنتاجية الخارقة، لنقرأ معًا لماذا يكون ذلك:
١. تشجع بيئة العمل الإيجابية على وجود موظفين سعداء:
سيشعر الموظف بثقل في قدميه طوال اليوم عندما يخشى الذهاب إلى العمل. وسيتفحص ساعته ليرى هل قرب موعد الانتهاء من العمل والخروج أم لا. وسيقدم أدنى حد من كفاءته ولن يبدع أو يسعى في إظهار مهاراته أو حتى المضي قدمًا. ولكن عندما تنشئ بيئة عمل إيجابية يتحمس الموظفون لأن يكونوا جزءًا منها، حينها سيسعد أولئك الموظفين في عملهم. إذ يمكن أن يفوق الموظفون السعداء التوقعات مما يعني إنجاز مزيد من المهام والأعمال.
وعندما يرتاح الموظف في عمله، سيواصل العمل في وظيفته. وبهذا ستستمر المشاريع وإنتاجية العمل على وتيرة متسقة دون الحاجة إلى إجراء المقابلات مع موظفين جدد وقطع سير العمل.


٢. تعزز بيئة العمل الإيجابية على التعاون:
يتشجع الموظفون للتعرف على زملائهم وأعضاء فريقهم عندما تكون بيئة العمل إيجابية. وإذا اهتم الجميع بالحوار، وقضاء الوقت في المكتب للتعرف أكثر على الأشخاص الذين يقضون معظم وقتهم معهم، سيشعرون براحة أكبر في مشاركة أفكارهم وآرائهم ونصائحهم.
يعد التعاون جزءًا كبيرًا من إنشاء بيئة عمل منتجة. إذ يمكنك تنفيذ المهام بسرعة أكبر عندما يعمل جميع أعضاء فريقك معًا لحل المشكلات وتحقيق مزيد من الكفاءة.


٣. تحفّز بيئة العمل الإيجابية على الإبداع:
هناك تسلسل هرمي -في كل مكتب تقريبًا- من رؤساء ومديرين إلى موظفين ومتدربين، إذ يعرف الجميع لمن يرفعون تقاريرهم. ولكن عندما يُفرض هذا التسلسل الهرمي بقوة قد يشعر الموظف -في أقصى طرف هذا التسلسل- بأنه لم يعطَ فرصة للتعبير عن نفسه.
تشجع بيئة العمل الإيجابية الأشخاص ذوي الخبرات المتنوعة الاستثمار في المهام والمشاريع التي يعملون عليها. إذ يرتاح الموظف في مشاركة أفكاره الإبداعية حينما يشعر بأنه قادر على البوح برأيه عن أفضل فكرة لحل مشكلة ما، أو لتحسين منتج أو خدمة ما. و تعد دائمًا وجهات النظر الجديدة مهمة لكونها مثمرة.
وفي أغلب الأحيان يكون رد الفعل الأول للعديد من المديرين أو أصحاب الأنشطة التجارية عند ضعف إنتاجية الموظفين هو الصرامة معهم. ورغم الأهمية الكبيرة لوجود الإرشادات التوجيهية والقوانين، إلا أنه قد ينتج عن تلك الصرامة شعور الموظفين بمشاعر سلبية تجاه العمل معك، ومن المرجح أن يؤدي الموظف التعيس أقل نشاط ممكن إذا كان غير راضٍ عن بيئة عمله.
تأكد من سعادة موظفيك إذا أردت استمرار إنتاجيتهم وتعاونهم والتعبير عن إبداعهم. عدما تتبنى بيئة عمل إيجابية تشجع على تحقيق هذه الأمور الثلاثة سيستثمر الموظفون مهاراتهم في عملك، وكلما زاد اهتمامهم زادت إنتاجيتهم.

رابط الموضوع الأصلي: https://www.forbes.com/sites/williamcraig/2017/07/25/3-reasons-why-positive-work-cultures-are-more-productive/#5d00d7a61ede

ترجمة: سديم عبد الرحمن.
مراجعة: أماني عبد الرحمن.
تدقيق: منى الحضيف.

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017