تسجيل الدخول

خمسة سُبل لزيادة الإبداع في الفصول الدراسية

خمسة سُبل لزيادة الإبداع في الفصول الدراسية كتبه  الإثنين, 30 نيسان/أبريل 2018 16:25

قد يشكل تبنّي الإبداع في الفصول الدراسية تحدياً ملموساً للبعض، ولكنه بالتأكيد كفيل بجعل التجربة التعليمية أكثر تشويقاً ومتعة. فما من معلم يستلطف فكرة العودة للمنزل ليكمل بتثاقل تصحيح كومة من الأوراق الرتيبة. وعليه فإن سَنّك لفروض مدرسية يستدعي مزيداً من الإبداع ليكون أكثر تحفيزاً لطلابك على الانخراط في العملية التعليمية، وأكثر متعة لك عند التقييم.
فيما يلي نلخص لك خمسة سبل تعينك على ذلك:

 1. لا تقصر ما تسنّه من فروض على نمط واحد:
يكفي أن تمدهم بالموضوع المناسب وتترك لهم حرية التنفيذ. سترى وقتها أن البعض سينتفع أكثر من إنشاء مقطع فيديو أو رسم قصص هزلية عن الموضوع بدلاً من كتابة تقرير.
والأفضل قطعاً هو حثهم على استخدام وتطبيع أكثر من نمط في آن واحد، على غرار ما جاء في مقال كتبته ويدا بوري عما تلقته من طلابها من أعمال مذهلة وإبداعية جمعت بين الصور الملتقطة بكاميرات الهواتف المحمولة، والكتابة الإبداعية. وعليه فإن بإمكان الطلاب تحليل فيلم ذي صلة ومناقشة نتائجهم في نشرة صوتية، أو جمع صور شهيرة عن موضوع معين، ومناقشة سماتها المشتركة في مقطع فيديو قصير.
ستجد بأن إتاحتك للمزيد من الأنماط -حال التعلم- سيمد طلابك بالمزيد من الفرص للانخراط وتكريس جهدهم لما يفعلونه.


2. اقتطع وقتاً لتنمية الإبداع في نفوس الطلاب:
احذ حذو رواد الأعمال واعمل بقاعدة الـ(20%) التي تمارسها الشركات. خصص "ساعة استكشاف" خلال اليوم الدراسي واقتطع فيها من الوقت ما تراه مناسباً، وتأكد بأن تكريس وقت لتحفيز الطلاب على استكشاف أفكار جديدة سيؤتي ثماره لا محالة.
مثلاً أن تمدهم ببعض الأدوات لتعينهم على الابتكار كالألوان أو الصلصال أو الكراريس أو الأجهزة اللوحية، أو حتى مجرد الوصول إلى مكتبة رقمية أو الاتصال بالإنترنت (في حدود المعقول). يمكنهم عندها الاختيار بين إنشاء محتوى أو البحث أكثر في موضوع يثير اهتمامهم، ويمكنك وقتها تشجيع العمل التعاوني بينهم، ولكن احذر من فرضه عليهم. تكمن أهمية هذه النقطة في إعطاء الطلاب الفرصة للتعبيرعن اهتماماتهم وشغفهم بوجود فسحة لكيفية اختيارهم تنفيذ ذلك.


3. استخدم التقنية لتوسيع مفهوم الفروض المدرسية:
يعد الإلمام بالتقنية مهماً تماماً كأهمية الإبداع لتحقيق النجاح في عالمنا المعاصر، إذ يتماشيان جنباً إلى جنب. فيمكن للمعلم تطبيع خمسة فروض إبداعية مختلفة باستخدام أدوات Google وحدها، بحيث يتم تدريس الجغرافيا والتاريخ والأدب وما عدا ذلك من العلوم الأخرى، بِحَثِّ الطلاب على وضع مسار مقترح لرحلة ميدانية على خرائط Google.
بمقدور المعلم كذلك تعليمهم طريقة إنشاء جهات اتصال جديدة وإجراء المقابلات باستخدام تطبيقات مثل Google Hangouts أو Skype، ومن ثم تدوين ما استخلصوه من تلك المقابلات في مقال مدروس بعناية.
كما أن للطلاب الحفاظ على الملكية الفكرية لأعمالهم بنشرها في مدوناتهم الخاصة أو بإنشاء مقاطع فيديو خاصة على هواتفهم المحمولة، فيما تفتح مواقع التواصل الاجتماعي الباب لفرص العمل التعاوني.
وفي حين تعين جميع هذه الأفكار الطلاب على اكتساب مهارات تفيدهم في الحصول على فرص عمل مستقبلية، نجدها تجعل منهم دارسين ومفكرين أفضل وتعطيهم حافزاً أكبر للاهتمام بما يقومون به من عمل.


4. استخدم مواد تعليمية غير تقليدية:
هل سبق وأن رأيت أحد الطلاب متحمسًا لأداء فرض يغطي فصلاً في كتاب دراسي؟ ماذا لو قررت فرض مشاهدة مقاطع تعليمية من TED Talks عوضاً من ذلك؟ أو ربما الاستماع لنشرة صوتية تعليمية (ومسلية) مثل Radiolab أو StarTalk؟ أو حتى قراءة قصص مصورة تتطرق أحيانًا إلى موضوعات تعليمية مثل The Oatmeal أو xkcd؟
لقد احتضن الكثير من صانعي المحتوى الترفيهي الهوس الذي اعتادت الثقافة والمواريث الشعبية على التنصل منه، الأمر الذي أتاح للمعلمين المزيد من الخيارات لدراسة المواضيع التعليمية بطرق أكثر تسلية وإثارة في داخل الفصل الدراسي.


5. شجع الطلاب على النقاش:
تحث المناقشات الأطفال على المشاركة والتفاعل بقوة مع ما يناقشونه من موضوعات. تقدم طريقة سقراط للحلقات الدراسية الكثير من الفوائد المختلفة على غرار الآتي:
• تدفع الطلاب للتفكير في المادة التعليمية بطريقة نقدية أكثر.
• تساعدهم على تعلم كيفية التعبير عن أفكارهم وآرائهم بشكل أفضل.
• تدفع بهم إلى الاستماع إلى آراء الطلاب الآخرين والتفكير بمساهماتهم وأفكارهم بشكل نقدي.
• تمنحهم الفرصة لتحدي بعضهم فكرياً والبناء على أفكار بعضهم البعض.
من شأن القدرة على إيصال أفكارك بوضوح ولباقة أن يفيد الطلاب في جميع مجالات حياتهم، وغالباً ما يكبر الكثيرون بدون الفرصة لتعلمه.

 

المصدر: “5 Ways to Bring More Creativity Into the Classroom”
http://www.edudemic.com/creativity-in-the-classroom//
كتبه: كريستين هيكس
ترجمه لصالح الأكاديميون السعوديون: بشرى عبدالرحمن الشنقيطي
راجعه لصالح الأكاديميون السعوديون: أماني العوفي
دققته لصالح الأكاديميون السعوديون: منى الحضيف

قييم هذا الموضوع
(1 تصويت)

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017