تسجيل الدخول
مهنة الترجمة من  الإثنين, 26 كانون1/ديسمبر 2016 06:33

    تقدم مهنة الترجمة العديد من الفرص للراغبين بالعمل فيها سواء بدوام كامل أو جزئي أو للمتعاقدين المستقلين. كما يُكسِب كثير من المترجمين مبالغ جيدة عن طريق القيام بترجمة مواضيع تشغل اهتمامهم، غالبًا من منازلِهم كأفراد ضمن مجموعات صغيرة.

تاريخ الترجمة:
     أجبرت الثقافات المترجمين على نشر أعمالهم في جميع أنحاءِ العالم على مر التاريخ. فكل نص تاريخي، وقصيدة ملحمية، وجميع الروايات المميزة مرت من بين أيدي المترجمين. ويعد المترجمون نقطة الوصل بين فترات التاريخ المتفرقة وليس فقط بين اللغات المختلفة. فكثير من الاكتشافات العلمية الكبيرة تدين بنشرها للمترجمين. كما يستمر المترجمون إلى يومنا هذا بتوفير خدمات قيمة للمجتمع العلمي، فضلًا عن الأعمال التجارية الدولية والأكاديمية والمراسلات الخاصة.
كيف تصبح مترجمًا جيدًا؟
      لتصبح مترجمًا جيدًا تحتاج إلى امتلاك المهارات التالية:
• إجادة لغتين على الأقل
     في حين أنه من الأفضل أن تكون اللغة الهدف هي اللغة الأم، ويتوجب على المترجم أن يكون شغوفًا باللغتين، وأن يقرأ على نطاقٍ واسعٍ في كليهما، للوصول إلى مستوى عالٍ من الجودة في الترجمة.

• القدرة على البحث
     لتصبح مترجمًا جيدًا يجب أن تكون لديك الرغبة للبحث في المجالات الأساسية للغات التي تتطلب الترجمة. اسأل نفسك: ما نوع العمل المتاح في هذه اللغات؟ هل هو في المقام الأول في مجال الكتب والرسوم الهزلية، أو العقود التجارية، أو قانون العقود؟ وهل ستترجم النصوص العلمية أم الأكاديمية؟ علمًا بأن إلمام المترجم بالمواضيع المهمة في المجال ورغبته في فهم تلك المجالات يُعدَّان من الأمور المعينة على نجاحه في الترجمة.
• الأخلاق الحميدة
     تقع على عاتق المترجم مسؤولية أخلاقية لإنتاج عمل يُوصل مقاصد اللغة إلى جمهورٍ جديد. كما يجب عليه أن يحافظ على سرية العمل في بعض الظروف. التحلي بالأخلاق الحميدة وكسب ثقة العملاء هي وسيلة رائعة لتحسين مكانة المترجم.
• تحديد الأهداف
     اعرف مبتغاك من هذا المجال: هل تريد العمل بدوام جزئي أو بدوام كامل؟ هل تريد أن تبدأ وكالة خاصة بك؟ وكم من الوقت لديك للقيام بالبحث وتحسين مهاراتك في الترجمة؟ تعد الأهداف عنصرًا هامًا في تحسين قدرات الترجمة.
• مواكبة الثقافة الشعبية والأخبار
     يمكن أن توضح الأخبار والثقافة الشعبية كيفية استخدام اللغة، كما أن لها تأثيرًا على جودة الترجمة. فلا يتوجب عليك فهم المجالات التي تترجم فيها فقط، ولكن مدى تأثرها بالاتجاهات الحديثة أيضا.

 

ما الأدوات التي يحتاجها المترجم؟
     هناك عدد من الأدوات التي يمكن أن تساعد أي شخص يعمل في مهنة الترجمة:
• برامج الترجمة بمساعدة الحاسوب
     يمكن لأدوات مثل (إس دي إلترادوس - SDL Trados) أن تساعد المترجمين في زيادة حجم إنتاجهم. تمتلك الأدوات الجيدة في برامج (الترجمة بمساعدة الحاسوب) ذاكرة للترجمة من شأنها تحديد أوجه التشابه في الترجمات مما يساعد في تسريع العملية وفي حين أنه ليس لأداة (الترجمة بمساعدة الحاسوب) أن تعطي ترجمتك سلاسة في اللغة، فإن لها أن "تكتسب" منك السلاسة وأن تساعد أي مترجم إلى حد كبير.
• التعاون من خلال الخدمات السحابية
     في حين أن (دروب بوكس-Dropbox) هو أداة تخزين سحابية رائعة، فإن تطبيقات الويب الأخرى مثل (قوقل درايف - Google Drive) و (مستندات قوقل) تسمح بتعاون العديد من المؤلفين والمحررين في وثيقة واحدة في نفس الوقت. كما تضم خدمات أخرى مثل (إيفرنوت- Evernote) وسائط عرض يدوية، وغيرها من الخصائص المفيدة.

• أدوات إدارة المشاريع
    تعد أداة مثل (بوديو- Podio) مفيدة لإدارة المشاريع في بيئة الفريق.
   قد تكون مهنة الترجمة مغامرة معقدة كما ترى، ولكن البداية المثلى هي بتحديد هدفك من وراء الترجمة.

الكاتب: كريس ريتشاردسون
ترجمته لصالح الأكاديميون السعوديون: مشاعل بنت عبد الرحمن البطي.
راجعته لصالح الأكاديميون السعوديون: بشرى بنت عبد الرحمن الشنقيطي.

دققته لصالح الأكاديميون السعوديون: نوف بنت منصور الزيدان.

نبذة عن الكاتب:
كريس ريتشاردسون هو كاتب متعاون مع وكالة سنغافورة لخدمات الترجمة والمتاحة من خلال الرابط:Translation Services Singapore. يعيش كريس في سنغافورة ويحب الأكل والسفر.
المصدر:http://omniglot.com/language/articles/thetranslationprofession.htm

موسومة تحت
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
الأكاديميون السعوديون

الأكاديميون السعوديون جمعية أكاديمية لها اهتمامات أكاديمية علمية وبحثية وتنموية بشرية، وتسعى لتقديم نموذج مشرق من خلال مشروع هادف يتميز بتنوع خبرات وقدرات أعضائه، وحثهم على الإبداع والتواصل في مجالاتهم التخصصية.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017