تسجيل الدخول

بقلم: عبدالله بن مداري الحربي

البحث في مجال السلوك التنظيمي والإبحار في جوانبه المتعددة هو نوع من الدخول في تجربةأو تجارب مثيرة، إنه محاولة لتلمس معاناة الأفراد وطموحاتهم وهواجسهم نحو بيئةالعمل بكل ما تتضمنه هذه البيئة من صراعات ومؤثرات داخلية وخارجية. لذلك فإنه لفهم تحليل، وتفسير سلوكيات الأفراد واتجاهاتهم وقيمهم داخل المنظمة – أي منظمة- ومن ثمإمكانية التنبؤ بها فإنه لابد من التعايش مع هؤلاء الأفراد والخوض في تجاربهم اليومية ضمن سياقها التنظيمي – أي داخل بيئة المنظمة فالخروج عن هذه البيئة يفقدهذه التجارب حيويتها ويقلل من درجة واقعيتها -.

نشرت في إدارة وقانون
موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017