تسجيل الدخول
السعادة تبدأ بفكرة من  الجمعة, 10 تموز/يوليو 2015 17:03

هل تعرف أين تجد سعادتك ؟ سؤال اطرحه على نفسك إن لم تكن قد طرحته سابقاٌ و إن لم تتعرف على مثيرات فرحك و إن كنت تجهل ما يحفزك و يسعدك و يجعلك في مزاج صاف و ذهن متوقد , أسأل نفسك متى تسعد و بماذا ترتبط سعادتك هل هو بنشاط كإجتماع عائلي أو بقراءة كتاب أو بإرتشاف كوب قهوة أو حين تمارس رياضتك أو بنزهة برية بعيدا عن صخب المدينة أو أن سعادتك تكمن بفكرة تغزو مخيلتك فتنتشي بها و تسعد حينما تناقشها مع من تحب و تجسدها في نشاط أو تخرجها بعمل على أرض الواقع , أم أن السعادة عندك تتشكل بإنجاز عملك و تحقيق النجاح بمهمة عسيرة أوكلت لك أو تحقيق رغبة أو حلم , أم أن سعادتك تجدها بعلاقة إنسانية حينما تكون بجانب من تحب كوالديك أو تقضي وقتك مع أطفالك أو بصحبة أصدقائك , أم أن سعادتك ترتبط بمكان كالمسجد أو المكتبة أو معرض فني فيمدك ذلك المكان بطاقة إيجابية يجعلك تشعر بين جنباته بالراحة و الأنس و أن روحك محلقة كالطير.

أين تجد سعادتك بين كل ذلك , قد يمر يومك و أنت مبتهج راض بما قدمت و إن مرت عليك عقبات أو مواقف مزعجة إلا أنك تحتفظ بمزاجك العام لأن سعادتك بداخلك تحملها معك و لا تستمدها من الخارج لم ترتبط بظرف ولا بمكان ولا بزمان بل أن حلاوة روحك تضفي على كل موقف تمر به تفاصيل الجمال و الأنس فحين تحضر تترك أثر يبعث الراحة و الهدوء و الإيجابية فيمن حولك , ولا تتعجب إن تساءل أحدهم عن سر حضورك البهي في كل مرة وعن تأثيرك الإيجابي المتواصل على الآخرين .

إن السعادة شعور داخلي ينتج عن فكرة تتبلور بذهن الشخص إن لم توجدها بداخلك فلن تجدها بأفخم الأماكن و أنسب الأوقات و تعدد العلاقات لن تجدها أبدا لأنك فقدت إحساسك بها و انطفأت بداخلك , لذا لا تكلف نفسك عناء البحث عما يبهجك , فقط ابحث عن ذاتك و فتش عن روحك التي فقدتها و أعد بها الحياة و اخلع نظارتك السوداء و انظر لكل من حولك و أنت تحمل شعور حقيقي بأنك ستكون بخير و ستكون سعيد وعش حاضرك و اجعل الجمال ينبع من داخلك .

يا أصدقائي إن السعادة صناعة ذاتية و إحساس فاسعى لإعتناق فكرة جيدة عن نفسك و انقلها لمن حولك و دع حديثك ينبض جمالا و أناقة و فكر راقي , ذكر ألبرت أليس صاحب نظرية العلاج العقلاني الانفعالي السلوكي بأن فكرك يترجم انفعالك و يشكل سلوكك وهذا لاشك فيه فحين نكون بمزاج جيد سنرى اللوحة جميلة بألوان مشرقة و جذابة و إن كنا بمزاج سوداوي فسنراها باهته سيئة و أخفق الرسام في رسمها وقد نمر بجانب اللوحة و لا نراها أبدا , فالأفكار السيئة تحبطك و تجعل منك إنسان غير قادر حتى على أن تنجز عمل يومك .

استيقظ صباحا و أنت تحمل انطباع بأن اليوم سيكون جيدا و ستكون سعيد ثم امضي لعملك وانظر لنفسك نهاية يومك كيف هي حالك .

قييم هذا الموضوع
(1 تصويت)
أمل علي الغامدي

إخصائية نفسية , كاتبة , مدونة ,مهتمة بشؤون الطفل و أسعى للفت الإنتباه لمشكلة التنمر بالمدارس , من خلال عدة نشاطات , أطرح مشكلة و حلها كل ثلاثاء عبر وسم #مقهى_الأمهات

  • المدينة:
    الرياض

4 تعليقات

  • رابط التعليق واحد الله يهديه ويصلحه الخميس, 06 آب/أغسطس 2015 10:20 كتبها واحد الله يهديه ويصلحه

    شكرا للأخت الكاتبة الأستاذة أمل على ما أفادت وأجادت
    وشكر للأكاديميين السعوديين

    تقرير
  • رابط التعليق واحد الله يهديه ويصلحه الخميس, 06 آب/أغسطس 2015 10:20 كتبها واحد الله يهديه ويصلحه

    شكرا للأخت الكاتبة الأستاذة أمل على ما أفادت وأجادت
    وشكر للأكاديميين السعوديين

    تقرير
  • رابط التعليق نورة المحمد الجمعة, 07 آب/أغسطس 2015 08:26 كتبها نورة المحمد

    جميل اعجبني كلامك صحيح

    تقرير
  • رابط التعليق  فئولة الإثنين, 14 أيلول/سبتمبر 2015 15:07 كتبها فئولة

    بارك الله فيك أ.أمل
    رائعة موضوعاتك

    تقرير

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017