تسجيل الدخول
التحضير لامتحانك الشامل من  الخميس, 19 تموز/يوليو 2018 20:28

من خبرات أعضاء هيئة التدريس والطلاب الذين اجتازوا الامتحانات: ادرس بتخطيط، وقم بتنظيم الاقتباسات

 

مثل العديد من طلاب الدراسات العليا واجهت ميغانداف عقبة امتحانها الشامل والذي ينبغي لطلاب الدكتوراه تجاوز حاجز الخوف قبل الشروع في أطروحاتهم, كطالب علم النفس التطبيقي في السنة الثالثة في انطاك نيو إنجلاند غرادويت سكول في نيوهامبشاير, كان لي داف أن تجتاز امتحانًا يتكون من جزأين يتضمن أسئلة مقال وعرض تقديمي شفهي لحالة سريرية.

ومن أجل السيطرة على قلقها ؛ اتخذت دوف بعض عادات الدراسة التي قد تكون كما يقال في المثل الشائع حرفيًا "حيرت حيواناتها الأليفة" تقول:" كنت أسير حول مطبخي وواصلت الحديث عن هذه المسألة", لم يكن هناك أحد لكنني تحدثت وتحدثت وتحدثت حتى بُح صوتي"

أسئلة المقال الذي يقضي الطلاب أسبوعًا في كتابته إلى حد ما أحدث القلق لدوف.تقزل في مدرسة أنطاك ,الفكرة هي طالما أنك مواظب على الدراسة الصفية, يمكنك اجتياز الامتحان دون دراسة إضافية"."لكن سيكون عليك مراجعة ملحوظاتك وصياغة أفكارك"

ومع ذلك لاتوجد جامعتان لديهما امتحانات شاملة متطابقة تمامًا,كما يقول دولاريس الباراسين,دكتوراه,أستاذ علم النفس بجامعة فلوريدا.وعلى الرغم من ذلك, يوجد عامل مشترك شائع في المؤسسات التعليمية يتمثل في الرعب الذي يمكن أن يثير حفيظة طلاب الدراسات العليا.

وعلى سبيل المثال ,أجرى طلاب الباراسين اختبارًا من سبعة أسئلة في مختبر الحاسب,يمنحون ثمان ساعات لكتاب مقالات بدون كصادر خارجية. جامعات أخرى مثل جامعة ييل؛ تمنح الطلاب فصل دراسي كامل للعمل على أوراق مراجعة أدبيات ضخمة, وتتح معظم الجامعاتحسب الباراسين للطلاب إمكانية إعادة الامتحان إذا لم يجتازوا في الجلسة الأولى, ولكن بصرف النظر عن شكل الامتحان تقول الباراسين أن الطلاب الذي يحضرون للاختبرا نادرًا مايفشلوا فيه.

إليك بعض النصائح من الباراسين وداف وغيرهما لتحقيق أقصى قدر من وقت تحضيرك والشروع في اختبارك الشامل:

قراءة بتخطيط:

في حين تقوم بعض إدارات الكليات بنشر قائمة قراءة مقترحة لطلاب الدراسات العليا؛ فإن العديد منها تطلب من الطلاب إنشاء قائمة قراءة مقترحة خاصة بهم, تقول جودي غريساك,طالب دراسات عليا في السنة الثالثة من برنامج علم نفس الأعصاب السلوكي بجامعة ييل: إن الطلاب الذين يكتبون القائمة الخاصة بهم للقراءة والتي تتضمن عادة مقالات من الصحف والأوراق البحثية, يجب أن يتأكدوا من تنظيمها حسب الموضوع وأن تتم مراجعتها من قبل أستاذ, وتقول إن الطلاب يستطيعون بسهولة تجميع المعلومات واسترجاعها إذا قرءوا المقالات الدورية بترتيب منطقي وتنظيم تسلسلي وبحسب الموضوع.

------------------------------------------------------------------

كن مواكبًا لمجالك:

غالبًا مايحصل الأساتذة على أفكار حول الأسئلة من قراءة أحدث الأبحاث والمناقشات كما تقول فيونا لي,دكتوراه وأستاذ علم النفس التنظيمي في جامعة ميتشيغان,وتقول أيضًا:عند الدراسة للاختبارات يجب على طلاب الدراسات العليا أن يأخذوا بعض الوقت للاطلاع على أحدث المجلات في مجال تخصصهم.

------------------------------------------------------------------

خذ ملحوظات مفصل:

بعد قراءة مقال تكتب إيمي ترهان وهي طالبة في السنة الرابعة في قسم علم النفس التنظيمي في جامعة ميتشيغان النقاط الرئيسة في المناقشة -وهي ممارسة تجبرها على التفكير النقدي عندما تقرأ وتوفر مادة للدراسة في وقت لاحق , وتوافق غريساك, التي قرأت أكثر من مائة ورقة بحثية أثناء كتابتها بحث الامتحان التأهيلي .

توضح "عليك أن تتأكد من أنك تحاول أن تجد أهمية كل ورقة تقرأها".

------------------------------------------------------------------

كن منظمًا:

على الرغم من أنها لم تقم بقراءة إضافية للتحضير لاختبارها الشامل المكتوب,فقد أمضت دوف الأسابيع قبل إجراء الامتحان من أجل الحصول على خزانة الملفات الخاصة بها.تقول داف :" تكمن طريقتي في التحضير في معرفة أين كانت جميع مراجعي"وقد أتاح لها ذلك جرد المعلومات المتوفرة لديها ومن ثم العثور بسهولة على مقالات داعمة لاجابات امتحانها كما تقول داف.بالإضافة إلى ذلك؛ يوصي ترهان باستخدام برمجيات الاقتباس مثل EndNotes أو Procite لتتبع ملحوظاتهم ,تتيح هذه البرامج للطلاب تنزيل لاقتباسات مباشرة من موقع PsycINFO وقواعد البيانات الأخرى وإنشاء فهارس للمقالات مرتبة حسب الموضوع والمؤلف.

------------------------------------------------------------------

اطلب المشورة من الطلاب السابقين:

تقول غراسيك إن الطلاب الذين اجتازوا اختباراتهم الشاملة مسبقًا يقدمون مصادر هائلة,توضح :"لاتتردد في طلب المشورة أو حتى الحصول على نسخ من مقالاتهم المصنفة". يقول الطلاب أن بعض الكليات تحتفظ بالامتحانات السابقة في ملفات.

------------------------------------------------------------------

اسأل أسئلة

عندما تلقى ترهان أسئلة اختباراته, أنه أدرك أنه غير متاكدًا المطلوب منه بالتحديد حيالها؛ لذا أجرى تخمينًا حيث كان تخمينه خاطئًا؛ مما أدى إلى مطالبة أعضاء هيئة التدريس له بإعادة كتابة قسمًا من إجاباته.

يقول ترهان:" كان علي أن أطلب من أعضاء هيئة التدريس توضيح الأمر"."كنت سأتجنب القيام بإعادة الكتابة إذا كنت قد طلبت توضيحًا في البداية".يشير ترهان إلى أن بعض الطلاب قد يشعرون بأنهم يقرون بالجهل إذا ماطرحوا سؤالاً ولكن من الأفضل المخاطرة بالبحث عن معلومات غير مدركة بدلاً من كتابة أربع صفحات حول موضوع خاطئ.هذه نصيحة جيدة,كما يقول رودجر بيترسون,دكتوراه أستاذ علم النفس التطبيقي في كلية أنطاك نيو إنجلاند للدراسات العليا,الذي يقول أن الأساتذة يعرفون أنواع التوضيحات المسموح لهم بتقديمها.

------------------------------------------------------------------

قراءة الارشادات

قد تبدو هذه النصيحة واضحة ولكن حتى الطلاب الذين عادة مايكونوا دقيقين قد يفشلون في ملاحظة تفاصيل التنسيق أثناء تعرضهم للضغط, كما تقول داف. يجب على المتقدمين للاختبار ملاحظة عدد الصفحات المخصصة للسؤال ومتطلبات تنسيق الامتحان الشامل,كما توضح.الأهم من ذلك , يحتاج الطلاب إلى التحقق من أنهم أجابوا على جميع جوانب أسئلة المناقشة, كما تقول داف.

------------------------------------------------------------------

كن شاملاً وليس موسوعيًا:

إن نقل عدد كبير من الاقتباسات يعد خطأ شائعًا جدًا كما يقول أران كازا,طالب دراسات عليا قسم علم النفس التنظيمي ودراسة الأعمال السنة الرابعة في جامعة ميتشيغان.

يقول كازا:" يمكنك قضاء الكثير من الوقت(غير الضروري)في المكتبة وإيجاد جميع البحوث التي ترتبط عن بعد بالسؤال"."فيجب أن تكون ملمًا بالجوانب الرئيسية ولكن عليك كتابة مختارات".في حين أن التحضير المكثف يمكن أن يكون مرهقًا ,لكنه مجديًا , تقول داف :لقد اجتازت جميع جوانب امتحانها بنجاح كبير.في الواقع,حتى أنها استمتعت بهذه التجربة.

      وتقول:" لم أحصل على أي من الأسئلة غير المتوقعة"كيرف-بال"التي كنت قلقًا بشأنها"."في نهاية الجلسة الشفوية,انتهى الأساتذة بالسؤال عن تطويري المهني. كان ذلك الجزء رائعًا مما أشعرني بالراحة."

المقال الأصلي:

www.apa.org/gradpsych/2004/04/comps.aspx

 

إعداد:ساديأف. دينغفيلددر

ترجمة : د.غادة الشامي

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
غادة شاكر الشامي

متخصصة في علوم الحاسب الآلي والتربية ورياض الأطفال والمناهج وطرق التدريس وتقنيات التعليم والاتصال والتصميم التعليمي والإعلام الاجتماعي.

مهتمة بالموهبة والإبداع والتميز.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017