تسجيل الدخول

خبرات (69)

سيكون هذا المقال آخر مقال لي بإذن الله ضمن سلسلة "الجديد في تدريس الإحصاء" و التي قسمتها إلى ٤ مقالات نشرت ٣ منها في أوقات سابقة ، في هذا المقال سأتحدث عن أهم الأغراض الموصى بها لتصميم مقرّر فعال effective syllabus/course outline أو بمعنى آخر كيف نجعل من المقرّر الدراسي آداة فاعلة لتعليم الطلاب و تحفيزهم على المشاركة و التعلم بشكل أفضلeffective learners  . 
نشرت في خبرات
مجموعة من الأفكار المتنوعة في تنظيم رحلة الابتعاث الأكاديمية (مواقع و برامج)
نشرت في خبرات
في هذا المقال ماقبل الأخير من سلسلة تجربتي في تدريس الإحصاء سأتحدث عن هرم بلوم المُعدّل (Bloom's Revised Taxonomy (Anderson & Krathwohl, 2001)  وتطبيقاته على تعليم الإحصاء لطلاب المرحلة الجامعية. 
نشرت في خبرات
ذكرت في مقال سابق عن الفوائد التي اكتسبتها من حضورالمؤتمرالإلكتروني لتدريس الإحصاء eCOTS2014 كجزء من تجربتي في دراسة مادة "تدريس الإحصاء" ، وفي هذا المقال سأكمل مابدأته حول تجربتي هذه بينما سأركز في هذا المقال على أحد متطلبات المادة و هي الدروس التجريبية المصغرة mini lessons . بالرغم من أن لي تجارب سابقة في التدريس و العروض التقديمية ، كانت هذه التجربة المصغرة تجربة تعليمية كبيرة الأثر بالنسبة لي ، بل أعتبرها التجربة الأثرى من بين جميع التجارب التي مررت بها كونها تحتوي على قالب محدد و استراتيجيات واضحة لتحضير…
نشرت في خبرات
 حاول مايكل بورتر في كتابه القيم "الميزة التنافسية للدول" أن يجيب على تساؤل عن السبب في أن بعض الدول والتجمعات البشرية والاقتصادية متقدمة ومزدهرة؟ وهذا الكتاب يعد مرجعاً أساسياً في علم التنافسية الاقتصادية والخطط الاقتصادية للحكومات والدول (1).والمقصود بالميزة التنافسية للدول كما يقول بورتر تحسين مستوى الانتاجية مع رفع مستويات المعيشة للمواطنين في الدولة. وقد حدد في نموذجه المسمى نموذج بورتر الماسي أربع عناصر تساعد الدولة لبناء الميزة التنافسية ومن ضمنها عوامل الإنتاج الأساسية كتوفر الكفاءات المتخصصة وذات الجودة العالية (1).
نشرت في خبرات
#تلميحة عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (المؤمن يأْلَف ويُؤْلَف، ولا خير فيمن لا يأْلَف ولا يُؤْلَف) صححه الألباني.    بعد أن استقرت بي الأحوال في بلاد الفرنجة و أحسست بالاطمئنان نوعًا ما، و لايماني بأن (غربة الليالي تطويها الصحبة الجيدة) بدأتُ رحلة البحث عن صديقة! لم تكن حاجتي لصديقة نابعة من احساسي بالفراغ فأنا زوجة و أم و طالبة الآن لكن أظنني أردتُ من تأخذ بيدي "نوعًا ما" في متاهات لندن! فهذه المدينة الحبلى بالتجارب قاسية جدًا على الغرباء!
نشرت في خبرات
موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017