تسجيل الدخول

تربية وآداب (71)

هل يضغط عليك طفلك لتحقق له مايريد؟ وهل تشتري له أشياء عديدة رغبة في إرضاءه وتجنب غضبه؟ هل تختار له الأشياء بنفسك ورغبتك دون طلب منه؟ هل ينتهز فرصة إنشغالك في طلب مايريده وكذلك إحراجك أمام الأخرين؟ إذا كانت إجابتك نعم فأنت بحاجة لقراءة هذا المقال تفادياً وقوع طفلك في فخ الدلال المفرط وأثاره السلبية على المدى البعيد. سيوضح هذا المقال بعض أسباب تدليل الأطفال الصغار وألية التعامل التربوي للتغلب على المشكلة.
نشرت في تربية وآداب
إن المعرفة لغويّاً أمرٌ مفهوم تقريباً مقارنةً بدلالتها علميّاً و ما دار من جدلٍ حول ماهيتها ووظيفتها ، فقد "نال موضوع المعرفة اهتمام المفكرين في كل العلوم و خصوصاً الفلسفة، حيث تناول الفلاسفة البحث في نظرية المعرفة من خلال دراسة مبادئ المعرفة الإنسانية وطبيعتها ومصادرها وحدوها المختلفة (...)، وتشترط الفلسلة ثلاثة عناصر لحدوث المعرفة، وهي:
نشرت في تربية وآداب
الجميع يؤمل بأن يكون لابنه أو ابنته مستقبلا رائعا ووظيفة هانئة ومن أجل ذلك نسعى لتربيتهم وتعليمهم في أرقى المدارس ونبدأ بتعبئة طموحاتنا وآمالنا منذ نعومة أظفارهم ،، ستكون طيارا بل مهندسا كأبيك، لا ستكونين معلمة بل طبيبة كوالدتك لكي ترفع و ترفعي رؤوسنا أمام الخلائق ،، وكأن المسألة زيادة نسخ للوالدين ،،
نشرت في تربية وآداب
حافز للمدارس أسرَّ الابن ذو العشر سنوات في أذن والده بأنه سيترك المدرسة !!! فسأله الأب لماذا ؟ فأجاب الابن بأنه (( ليس هناك ما يجذبه فيها )) فبدأ الأب يسرد للابن أهمية العلم والتعلم ومصير مستقبله الوظيفي والاجتماعي ،، فأجابه الابن بأنه سيستلم ( حافز ) إذا كبر وهذا يكفيه للعيش بسلام !!
نشرت في تربية وآداب
بقلم: أ. مها راشد الخالدي التطوير سمة أساسية لكل عمل متميز، في كل زمان ومكان، وفي عصرنا الحالي نجد التطوير قد دخل في جميع مجالات الحياة فأصبح جزءاً لا يتجزأ من مسيرتها؛ مما ساعد على النهوض والرقي بها، وظهور هذا التقدم العلمي الذي نشهده حالياً ما هو إلا نتاجٌ لعمليات تطوير مستمرة.
نشرت في تربية وآداب
بقلم/ أ.أيمن عتيق الرحيلي التعليم والصحة موضوعان أثبتت تجارب الشعوب انه لامناص منهما لأي شعب يرغب في أن يحتل مكانه عالمية في مجال احترام حقوق الإنسان و تحقيق التقدم والرقى فقد تعددت مؤشرات التنمية البشرية التي اصدرتها منظمات الامم المتحدة و تنوعت حتي تم بلورة معايير جودة الحياة و التي تعتمد في المرتبة الاولي علي الحفاظ علي صحة الفرد و تشكيل فكره و تثقيفه.
نشرت في تربية وآداب
موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017