تسجيل الدخول
 الإيكو وملابس أطفال صديقة للبيئة  من  الثلاثاء, 18 آذار/مارس 2014 00:38

الإنتقاءالجيد لنوعية خامات ملابس الأطفال طريق لحماية أجسادهم من الالتهابات وبعض العوارض الصحية. لذا فملابس الأطفال وبالتحديد في سن الطفولة المبكرة من الأمور التي تتطلب الحرص والعناية أثناء الاختياروالشراء.

نقلا عن الإقتصادي- مؤسسة الأهرام فبراير(2005) علامة الإيكوهي العلامة التي تشهد بأن المنتج النسيجي الحائزعليها صديق للبيئة , ولايحتوي على كيماويات ضارة بصحة المستهلك. وحيازة المنسوجات على هذه العلامة حاليا شرط أساسي خاصة في الأسواق الأوروبية.

ومن أبرز البحوث التي قدمت في مجال صباغة المنسوجات وصداقة البيئة في المملكة العربية السعودية بحث مقدم من المحاضرمنيرة الشهري بإشراف الدكتورة حورية تركستاني يناقش إثراء تصميميات ملبسية لمرحلة الطفولة المبكرة بإستخدام صبغات صديقة للبيئة(2010). ركزت الدراسة على كيفية الحصول على تأثيرات لونية جديدة من صبغات طبيعية , وابتكار تصاميم متنوعه لملابس الأطفال بإستخدام جماليات الصباغة التقليدية "العقد والربط".

ومن أهم ما أوصت به الدراسة حول موضوع الإيكو توعية المجتمع بأهمية إستخدام الصبغات الطبيعية وخصوصا في "ملابس الأطفال" . والبحث عن طرق جديدة لتحقيق الآمان الصحي لجسم الطفل بإستخدام التكنولوجيا لإنتاج منسوجات بصبغات طبيعية.

"children's clothing made from eco-fabrics can help you protect your children's health, workers, and the Earth)Green American(."

لذا الإهتمام بلباس الطفل جزء من الإهتمام بصحته. وهنا دعوة للمختصين في مجال صباغة المنسوجات بتطوير البحوث القائمة على العلاقة بين صحة الجسم والصبغات المضافة للأقمشة تجنبا لأي عوارض صحية لحماية المستهلك والإستفادة من البيئة الطبيعية وخصوصا "ملابس الأطفال".

المراجع/

- الإقتصادي- مؤسسة الأهرام(2005)

http://economic.ahram.org.eg/Ahram/2005/2/7/JORN5.HTM

- إثراء تصميمات ملبسية لمرحلة الطفولة المبكرة بإستخدام صبغات صديقة للبيئة (2010). إعداد منيرة سعد الشهري. إشراف د. حورية تركستاني. كلية الفنون والتصميم الداخلي للبنات قسم تصميم الأزياء بجامعة أم القرى.

Green American-

http://www.greenamerica.org/livinggreen/childrensclothing.cfm

 

 

قييم هذا الموضوع
(2 أصوات)
نجلاء إبراهيم بن هليل

محاضر بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، مبتعثة  لدراسة الدكتوراه في بريطانيا . باحثة في تاريخ الأزياء, نظريات الأزياء ونقد الثقافات الملبسية University of Southampton

  • البلد:
    United Kingdom

20 تعليقات

  • رابط التعليق ندى الحرقان الجمعة, 21 آذار/مارس 2014 09:55 كتبها ندى الحرقان

    اتمنى ان ينظر لكبار السن بنفس المنظار الذي ينظر في الاطفال في الاهتمام .بالملبس .. فكبار السن احوج بالاهتمام والاسواق لا توفر لهم احتياجاتهم خاصة الاسواق العربية ..
    ديننا نوه انهم يردون الى ارذل العمر .. فالاطفال وكبار السن يجب ان يكونا في كفتا ميزان واحد ..
    كاتبتنا المبدعه بقلمك الانيق وجهي الاضواء على هذه الفئه ربما نكون منهم في يوما ما

    تقرير
  • رابط التعليق نجلاء إبراهيم بن هليل السبت, 22 آذار/مارس 2014 00:23 كتبها نجلاء إبراهيم بن هليل

    مرحبا ندى. تعليقك جدا جميل. الاهتمام بملابس كبار السن موضوع يحتاج لدراسات ترتبط بواقع المجتمع السعودي ومتطلبات كبار السن من الرجال والنساء سواء من ناحية الخامات أو التصاميم المريحة التي تكفل لهم الاحساس بالراحة والسهوله أثناء الارتداء . جانب البحث العلمي في مجال النسيج والملابس في المملكة العربية السعودية وفي أغلب الدول العربية جانب ينقصه الدعم والتشجيع والمبادرة. على العكس تماما في الدول المتقدمة . الأبحاث والدراسات والمؤتمرات في مجال النسيج والملابس مستمرة ومتواصلة وفي مرحلة تنافس عالية. سعيدة بهذه اللفته الجميله وآمل أن تكون محل اهتمام اهل الاختصاص. دمت بكل خير وود

    تقرير
  • رابط التعليق نهلة العمري السبت, 22 آذار/مارس 2014 10:00 كتبها نهلة العمري

    مرحبا غاليتي نجلاء ..

    جميل جدا طرح وفكرة الموضوع فعلا الاطفال بحاجة الى عناية واهتمام من ناحية اللبس وغيرها لان البعض قد يتحسس من بعض الاقمشة وخصوصا مرض الطفح الجلدي او مايسمى بالاكزيما ..

    لكي ودي واصلي ...

    تقرير
  • رابط التعليق غادة الهليل السبت, 22 آذار/مارس 2014 13:32 كتبها غادة الهليل

    وظيفة الملابس حماية الطفل من الأمراض وتنمية حاسة الذوق لديه وتكوين شخصيته حري بنا التركيز عليها وإعطائها الإهتمام والعناية , من وجهة نظري الشخصية أرى أن مكونات الأقمشة ومتانة وجودة الخامات وجودة العمل من أهم المعايير لأختيار لبس أطفالي وعن تجربةثبت أن الخامة القطنية تأتي بالدرجة الأولى في أختياراتي, ومن ثم تأتي الخامةالمختلطة ، أما الخامة المصنعة لا أميل إليها لأنها أحد عناصر التلوث البيئي الضار للإنسان والبيئة مثل عبارة لاتحتاج إلى كوي أو أغسل وألبس . من هنا أتت كلمة إيكو بمعنى الملابس الصديقة للبيئة , ومن الدول التي نجحت في إنتاجها الصين بإستخدام ألياف خشب البامبو ولب نبات الخيزران، والخامات الرديئة والمجهولة المصدر تعتبر من المؤثرات الخارجية التي تسبب تهيج الجلد . موضوعك شيق للغاية يادكتورة نجلاء لانة تحدث عن فلذات أكبادنا أطفالناوالعناية بمظهرهم وصحتهم ،وأيضا لفتتك لمعيار الجودة ودور وزارة التجارة ،وهيئة المواصفات والمقاييس ،وحماية المستهلك لمتابعة ه التجار، والموردين ، والمصنعين، بألزامهم بمطابقة المواصفات والمعايير على السلع بجلب مايناسب الطفل خاصة، والكبار بصفة عامة وبيعه للجمهور، وعدم الإضرار بالصحة العامة ، وتوعية وتثقيف المستهلك بحقوقة وحل مشاكلة، ومحاربة الغش التجاري والتلاعب بالسلع وتقليدها ، ورداءة البضائع .

    تقرير
  • رابط التعليق نجلاء إبراهيم بن هليل الأحد, 23 آذار/مارس 2014 19:56 كتبها نجلاء إبراهيم بن هليل

    مرحبا عزيزتي نهله فعلا جزء من العناية بصحتنا هو الاعتناء بملبسنا. لذلك لابد أن يكون هناك اهتمام بالأبحاث العلمية المتعلقة بالاختيار الجيد للمنسوجات المناسبة لطبيعة كل جسم ودراسة مدى ارتباطها بتحسس الجسم وظهور حساسية أو حكة أو تهيج للجلد , ليس فقط لملابس الأطفال بل لجميع أنواع الملابس المرتبطة بأي مرحلة عمرية. آمل أن يكون هذا القسم منبر لإستدعاء أفكار بحث مطلوبه في مجال النسيج والملابس. دمت بكل ود وخير .

    تقرير
  • رابط التعليق نجلاء إبراهيم بن هليل الأحد, 23 آذار/مارس 2014 20:05 كتبها نجلاء إبراهيم بن هليل

    مرحبا غاليتي غادة. فعلا المستهلك هو الشخص الذي يجب أن ينتبه لحقوقه وأن يكون على وعي تام بجودة المنتجات التي يستهلكها. الملابس مهمة جدا جدا في حياتنا وأهميتها تعادل الحصول على المأكل والمأوى . فنحن طوال اليوم نرتدي ملابس متنوعه للنوم .. للخروج .. للجلوس في المنزل.. بالإضافة إلى الملابس الداخلية . لذا يجب أن نكون على وعي تام بنوعية الملابس الملائمة لأجسامنا وسلامتنا. شاكرة لك القراءة والتعليق المتميز . دمت بكل ود وخير.

    تقرير
  • رابط التعليق نوال ال رشود الجمعة, 28 آذار/مارس 2014 02:19 كتبها نوال ال رشود

    مقال رائع استاذه نجلاء وفعلا الطفل في بلادناوفي الوطن العربي يستحق منا الاهتمام به وبملابسه وخامتها لحمايته مما قد يصيبه من بعض الخامات والالوان من تحسس لجلده

    دائما مبدعه واصلي

    تقرير
  • رابط التعليق نجلاء إبراهيم بن هليل الخميس, 03 نيسان/أبريل 2014 19:22 كتبها نجلاء إبراهيم بن هليل

    مرحبا عزيزتي نوال. شكرا لك على القراءة والتعليق. نتمنى أن تلقى أبحاث العناية بملابس الطفل اهتمام أكثر من المختصين. وكذلك نتمنى من الأمهات الحرص على الاختيار الجيد والسليم لملابس أطفالهم. ومن هيئة المواصفات والمقاييس التركيز على جودة المنتجات الملبسية المتوفره. دمت بكل ود وخير.

    تقرير
  • رابط التعليق لمياء المزيد الثلاثاء, 08 نيسان/أبريل 2014 04:23 كتبها لمياء المزيد

    مقال أكثر من رائع وجميل نجول ..
    فعلا نحتاج إلى تسليط الضوء على هذه الفئه الحساسه وخاصة مع إنتشار
    حالات الأكزيما بين الأطفال في مراحل مبكره مما يتطلب معامله
    خاصه في إختيار نوعية الملابس وكذلك طبيعتها ومدى ملائمتها ..

    تقرير
  • رابط التعليق نجلاء إبراهيم بن هليل الإثنين, 14 نيسان/أبريل 2014 01:15 كتبها نجلاء إبراهيم بن هليل

    مرحبا عزيزتي لمياء. التوعية والتثقيف الملبسي مجال يحتاج لدعم المختصين. الملابس هي أكثر شئ يرتبط بأجسامنا من محيانا إلى مماتنا.ولكن للأسف في مجتمعنا اعتمد الكثير منا على إنتاج وعقول الآخرين. والكثير من الناس لايدرك أهمية هذا المجال . بل البعض يشعرون بأن لاقيمة له. الملابس للستر والزينة وبدونها لايمكن أن نؤدي أي دور في الحياة. فمابالك بأهمية ملابس الطفل والعناية بإختيار خاماتها. شاكرة لك ياغاليتي القراءة والتعليق. دمت بكل سلامة أنت وأبناءك وأطفال الجميع.

    تقرير

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017