تسجيل الدخول
العروس النائمة من  الثلاثاء, 11 آذار/مارس 2014 02:42

جرت العادة على عرض الملابس في المعارض الفنية بطريقة تقليدية , ووضعها على المنيكان بصورة نمطية. ومهما اختلف نوع وحجم المنيكان إلا أن الوقفة تظل ثابته , والإنطباع للرؤية واحد. " العروس النائمة " هي طريقة عرض قدمتها كانت " وليدة اللحظة ". والإبداع الذي خلقته اللحظة كان يفوق التصورات والتطلعات.

  فكرة العرض بنيت على أساس الإمكانيات والمواد المتوفرة والمناسبة لمكان العرض. والمدهش أنني لم أتوقع أن صدى هذه الفكرة سيتردد على مضمونها بطريقة نالت إعجاب واستحسان عدد كبيرمن الزوار. فلقد أفصحت طريقة العرض عن انطباعات متنوعة ومختلفة خصوصا من المختصين في دراسة الثقافات , والحضارات والفنون. حيث اختزلت " العروس النائمة " بطريقة غير مباشرة الآلاف من الكلمات التي تعبرعن الهدف وفكرة التصميم. فاستطاع الكثيرمن الزوار أن يستشفوا المعاني الثقافية لبيئة القطعه الملبسية من خلال طريقة العرض قبل قراءة النص المتعلق بالمضمون.

 1 2 4 5

الفكرة كانت إحياء التراث الملبسي للعروس في المملكة العربية السعودية . وبرؤية عميقة عبرت طريقة العرض عن وضع المرأة وثقافة المجتمع السعودي بصورمختلفة حسب انطباعات وخلفية الزائر . فوجود القطع الملبسية في باترينه مغلقه وبوضع غير معتاد أوحى إلى أن العروس في المملكة العربية السعودية كالجوهرة الثمينة المحاطة بغلاف زجاجي يسمح برؤيتها , ولايسمح بلمسها إلا لمن هو أهل لحفظها وصيانتها. وأن سرجاذبيتها لايكمن في إظهارمفاتن جسدها بقدر مايظهر من حيائها وحشمتها . ووجودها في هذا الغلاف تأكيد على الخصوصية , والإهتمام , والآمان , والإستقرار. وعرضها بطريقة توحي بنومها هو اكتمال لحلم حياتها بتكوين عائلة وإكمال نصف دينها. فالزواج هو سنة الله في كونه لإحياء الأرض. ومن جانب آخر فقد عبر العرض عن القيود المحاطة بالزواج والعروس نظيرالعادات والتقاليد التي تعيش فيها وتؤمن بها في تلك الحقبة الزمنية التي عبر عنها الزي. وقد يكون هناك نفسيرات أخرى فكل شخص حس وذائقة فنية مختلفة.

التشويق والإثارة في طرق العرض "فن يبحث عن العبقرية" مهمته تحريك أفكار,وعواطف , ومشاعر الزائر ,لإيصال الفكرة بصريا بإنطباعات مختلفة , وزوايا متعددة تخدم المضمون والهدف , وتعبرعن الغاية بصورة غير إعتيادية.

قييم هذا الموضوع
(5 أصوات)
نجلاء إبراهيم بن هليل

محاضر بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، مبتعثة  لدراسة الدكتوراه في بريطانيا . باحثة في تاريخ الأزياء, نظريات الأزياء ونقد الثقافات الملبسية University of Southampton

  • البلد:
    United Kingdom

26 تعليقات

  • رابط التعليق نجلاء إبراهيم بن هليل الخميس, 13 آذار/مارس 2014 17:46 كتبها نجلاء إبراهيم بن هليل

    مرحبا عزيزتي نوف. شاكرة لك القراءة والتعليق الجميل . نعم نحن نحتاج إلى التفكير خارج الصندوق. لأن مافي الخارج أوسع من ماهو محصور في الداخل. وفقك الله ورعاك إينما كنت .

    تقرير
  • رابط التعليق نجلاء إبراهيم بن هليل الخميس, 13 آذار/مارس 2014 17:51 كتبها نجلاء إبراهيم بن هليل

    شكرا عزيزتي ندى على استقطاع جزء من وقتك الثمين للقراءة والتعليق. دمت بكل ود وخير

    تقرير
  • رابط التعليق نجلاء إبراهيم بن هليل الخميس, 13 آذار/مارس 2014 17:53 كتبها نجلاء إبراهيم بن هليل

    اللهم آمين أجمعين يا عزيزتي نورة. شاكرة لك القراءة والتعليق. رعاك الله أينما كنت .

    تقرير
  • رابط التعليق نجلاء إبراهيم بن هليل الخميس, 13 آذار/مارس 2014 17:56 كتبها نجلاء إبراهيم بن هليل

    مرحبا غاليتي نهلة. التراث شئ جميل ومنه يفترض أن يمتد التطور. كلما كان الاعتزاز به أقوى كلما اثبتنا جزء من هويتنا وحضارتنا الإنسانية. بفقده لن يكون لنا قيمة أو تاريخ . شاكرة لك حروفك الجميلة التي تمدني بوقود الاستمرار.

    تقرير
  • رابط التعليق د.مشاعل محمد الناصر الجمعة, 14 آذار/مارس 2014 06:41 كتبها د.مشاعل محمد الناصر

    الفكره رائعة ورائده وتحتاج منك الى التفكير في وضع بصمتك على مزيد من مثل هذه الأفكار وتوثيقها لتكون مميزه لجميع عروضك ،، بالتوفيق ومزيد من التألق والعطء

    تقرير
  • رابط التعليق نجلاء إبراهيم بن هليل السبت, 15 آذار/مارس 2014 17:20 كتبها نجلاء إبراهيم بن هليل

    مرحبا دكتورة مشاعل. شاكرة لك استقطاع جزء من وقتك الثمين للقراءة والتعليق. نصيحتك جميلة وستؤخذ بعين الاعتبار , وكذلك يسعدني أن يأخذ بها كل من لديه موهبة فنية , ولايشترط أن يكون من ضمن الأكاديميين فالفن هبه ربانية قبل أن يكون موضع اكاديمي . البصمات التي نترك أثرها يوما ما سنجني ثمرها. وأسأل الله التوفيق والسداد للجميع.

    تقرير
  • رابط التعليق غادة الهليل الأحد, 16 آذار/مارس 2014 14:58 كتبها غادة الهليل

    يعتبر العرض تاريخ تحول عدة مجموعات ثياب أو أكسسوارات من التصميم إلى الرمز وهنا ركزتي على رموز الملابس التقليدية التراثيه وغطاء الرأس وأستخدام خيوط الذهب .ويعتبر العرض خدعة بصرية بسيطة مع لمسة سحرية مع قليل من الابداع وخطف لإنفاس الحضور وإثارة إعجابهم وتشويقهم والجاذبية والإبداع الفني والإبتكار والتفرد في عرض القطعة الملبسية ومراعاة القيم الجمالية والفهم العميق للأصالة في العمل المنفذ وتوظيف الحواس والإلهام وإستيعابه وإبراز المحاسن وإخفاء العيوب وإخراجة بالشكل الناجح المعقول وهنا ظهرت مهارتك كمصممة . و الأنطباع الأول للعرض مهم ويشعرك بأنك جزء من المكان أو الحدث وهو مهم للغاية في الحكم على أي شئ ويتكون تبعا لمايرأه الأخرون لتكوين رأي أو رؤية وترك أثر طويل يجعلك تتعجب وتتأثر وتؤرخ . ووضحتي في عرضك أن ملابسنا تشكل قيمة تعريفية تحملها أجسادنا وتتحدث عنا دون أن ننطق بكلمة وهي التي ميزتنا عن أي ثقافة وبلد آخر وأثرتي تشويق وأنتباة وفضول الغرب والوقوف علية في تحليل عرضك والهدف منه ومعانية هذا بحد ذاتة إنجاز لنا كعرب ومسلمين ولثقافتنا وفكرنا ولديننا وحشمتنا وعاداتنا وتقاليدنا وكيفية حفظ الاسلام للمرأة وكرامتها في كل شؤنها وليس التحقير لها أو الحجر عليها بل لقيمتها وخصوصيتها والحفاظ عليها وأن ستر الجسد من الحياء والصيانة لها وهنا حاولتي إبراز الجانب الأنثوي وظهرت رؤيتك الخاصة وخلقك . وأنها تكون أكثر أنوثة وجاذبية حين تخفي من جسدها أكثر مماتظهر ولابد أن تجمع مابين أنوثتها وزينتها ولايتعارضان مع بعضهما البعض . مميزة كما عودتنا دوما دكتورة نجلاء ومزيدا من الإبهار والحس والإحساس .

    تقرير
  • رابط التعليق نجلاء إبراهيم بن هليل الإثنين, 17 آذار/مارس 2014 00:34 كتبها نجلاء إبراهيم بن هليل

    مرحبا غادة . كعادتك تعليقاتك تحمل طابع تحليل المقال والوقوف على أبجدياته. شاكرة لك القراءة والتعليق. فعلا ما كنت أقصده وما أردت توضيحه من خلال العرض بغض النظر عن وجهة نظر وانطباع الزائر تحقق من خلال الحوار والتفسير أيضا. ولا أخفيك انبهار البعض بفكرة الغطاء الزجاجي الصغير الذي أشار إلى أن المراة المسلمة كالجوهرة الثمينة ليست عرضة للمس . كما أن هذا العرض أفصح عن جانب العادات والتقاليد المصاحبة للزواج وأتاح الفرصة لحوار حول هذا الموضوع حيث أن هذا الموضوع كان من ضمن فصول البحث. سعيدة جدا أنه نال استحسانك. دمت بكل سعادة ياغاليتي

    تقرير
  • رابط التعليق عهود حمد الأربعاء, 19 آذار/مارس 2014 13:41 كتبها عهود حمد

    مقال جدا رائع سلمت يداك ياستاذتي الغاليه نجلاء على ماكتبتي لنا كل أسبوع من مواضيع جدا رائعه وهادفة لتنمية عقول البشر بارك الله فيك وجزاك الله خيرا نتضر قلمك الساحر والمبدع قريبا ان شاء الله..

    تقرير
  • رابط التعليق ام عبدالعزيز الأربعاء, 19 آذار/مارس 2014 14:47 كتبها ام عبدالعزيز

    بارك الله فيك وزاد من علمك واتمنى لك تحقيق امنياتيك بالدنياء والآخر ه

    تقرير

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017