تسجيل الدخول

المقالات (295)

     التصميم كتخصص أكاديمي وكفرع من المعرفة لازال ناشئًا مقارنة بالتخصصات الأقدم التي طورت مفهومًا مشتركًا وبناءً داخليًا متماسكًا من حيث نظرياتها ومنهجياتها وطبيعة أبحاثها. 
     هل أنت مستعد لتبدأ تجربة رائعة في تعلم لغة جديدة؟ حسنًا، قبل أن تبدأ يجب عليك أن تضع في الحسبان بعضًا من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها متعلمو اللغات في اللحظة التي يقررون فيها تعلم لغةً جديدةً. إذا كنت تريد أن تحضى بتجربة تعلم لغة ناجحة يجب عليك أن تتفادى الوقوع في هذه المثبطات مبكرًا.
     حدد بحثٌ أجراه مركز اللغات واللغويات ودراسات المناطق أكثر من 700 سبب لدراسة اللغات الأجنبية مستندًا على مؤلفات أكاديمية ووثائق سياسات وعلى متعلمي اللغات أنفسهم. وتنقسم هذه الأسباب إلى 70 مجالاً أساسيًا يكون للغة فيها أهمية في تقديم فائدة مباشرة لمتعلمي اللغات.
     يستغرق تعلم لغة جديدة الكثير من الوقت ويتطلب تفانيًا عاليًا، إلا أنه يساعد في الحصول على العديد من المزايا والفرص، والتي تشمل الفوائد العملية والفكرية، بالإضافة إلى اعتباره أمرًا مفيدًا وشيقًا لجميع الأعمار.
     "إلى أين ذهب اللص؟" إن أردت الحصول على إجابة أدق، يُفضّل أن تُلقي السؤال باللغة الألمانية. "كيف تمكّن من الهرب؟" بالنسبة لهذا السؤال، فالإنجليزية خيار أنسب.استنادًا إلى دراسة حديثة، يختلف متحدثو اللغة الإنجليزية عن متحدثي الألمانية في مقدار اهتمامهم بكلٍ من الأحداث ونتائجها، وذلك يشكل نظرتهم للعالم.
1. تسهم دراسة اللغات الأجنبية في خلق توجهات ومواقف إيجابية، وتقلل من النزعة إلى إطلاق أحكام مسبقة على من يختلف عنا من الآخرين.
موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017