تسجيل الدخول

المقالات (300)

     جلَّ ما يرتجيه العاملون بالتدريس من طلابهم في تخصصات الرعاية الصحية هو الحفاظ على كل ما اكتسبوه من معارف وتطبيقه.
~{ حينما كنا صغارًا، كان علينا أن نختار بين نموذجين، نموذج الأرنب السريع المغرور، وبين نموذج السلحفاة البطيئة الدؤوبة، وكان يفترض أن يكون الدرس المستفاد من هذه القصة هو: أن البطء مع الاستمرارية تفوز في نهاية السباق. }~
     صافح مُجري المقابلة بثقة وتواصل معه بصريًا وأجبْ عن جميع الأسئلة بإيجاز وحضر أسئلة لتسأله المقابلة في نهاية اللقاء.
     منذ مطلع العام 1984م وأنا أقوم بتدريس مقرر التعبير والإنشاء للمستوى الجامعي، وقد كان من دواعي سروري أن حظيت بفرصة تدريس العديد من الطلاب الذين يرتادون أنواعًا شتى من المؤسسات التعليمية على غرار كليات المجتمع، والكليات الخاصة، والجامعات البحثية.
للمقابلات عدة أشكال وأنواع:     أحيانًا تجري مقابلات عديدة مختلفة الشكل فبعضها تجريها مع شخص واحد وأحيانًا تجريها مع خمسة أشخاص، قد تُدعى إلى غداء، وقد يُطلب منك أن تحل مشكلة، أو قد تُدعى لمقابلة عبر السكايب.في هذه المقالة سنتحدث عن أنواع المقابلات، ونقدم لك ما تحتاجه للنجاح في إحداها:     1. المقابلة التقليدية:    هذا هو السيناريو الذي سوف تواجهه في أغلب الأحيان: تجلس مع مسؤول التوظيف منفردًا وتجيب على سلسة من الأسئلة المعدة لتساعده على معرفة ما إذا كنت مرشحًا جيدًا لهذه الوظيفة.2.المقابلة الهاتفية:     هل طُلِب منك…
موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017