تسجيل الدخول

المقالات (318)

أهمية البحث في تطوير المجتمع"الحاجة البشرية لا تنتهي أبدًا"نحن البشر اعتدنا على التكيف مع الأشياء الجديدة، وذلك لأن حاجاتنا ورغباتنا لهذه الأشياء تزداد يومًا بعد يوم.تزداد حاجتنا للبحث بازدياد متطلبات الحياة، فالبحث هو نتيجة الفضول والبحث عن أفكار خلاقة وجديدة .. يمكننا القول بأن البحث يجعل حياتنا أسهل.
"البحث هو أن ترى ما رآه الآخرون، وأن تفكر بما لم يفكر به أحد سواك" – ألبرت ناجيرابولت.لتوضيح ذلك: هل فكرت يومًا كيف سيبدو العالم دون التطور التقني؟ أو دون أي تطور كان؟إن الفضل يعود للبحث عن الحياة التي يستمتع بها الناس اليوم، وللأمور التي بدت مستحيلة التحقيق ويمكن تحقيقها بدقائق معدودة.
ما هو البحث؟البحث هو التحليل الدقيق للمشكلات، أو عمل دراسة مفصلة باستخدام أساليب المنهج العلمي. يمكن إعداد دراسات بحثية في جميع المجالات سواء أكانت طبية، أو غير طبية، أو تقنية، أوغير ذلك من المجالات الأخرى.يتعين عليك قبل البدء في إعداد الدراسة أن تحدد الموضوع أو المشكلة التي تبحث عن حل لها، وأن تحدد أسئلة دقيقة مرتبطة بموضوع البحث ليتسنى لك البحث عن أجوبتها.
أصبح من السهل على الموظفين في شتى المجالات الحصول على درجة الماجستير أو الدكتوراه، إذ إنه يميز المعلم، ويزيد من فرصه، ويعزز مهاراته بالعمل مما حفّزَ المعلمين على البحث عن فرص التعليم عبر الانترنت. ويتميز برنامج الدراسات العليا بالجامعات الإلكترونية بمرونة ساعاته مما يناسب جدول الموظف المزدحم، فمازالت معاناة الموظفين في التوفيق بين الدراسة والعمل قائمة.
قد يستعين طلاب الدراسات العليا بطرق تساعدهم على توظيفهم بعد التخرج، وذلك كما كتبت الكاتبة كارلا ب. زيبيدا.كتبت المقال: كارلا ب. زيبيدا // ٥ يناير ٢٠١٥ ماهي الدراسات العليا؟ هل هي امتداد لسنوات الدراسة الجامعية الخالية من الهموم؟ هل هي ملاذ آمن تختبئ فيه من اختيار مهنة ما والدخول إلى سوق العمل؟ هل هي مساحة للتعلم من أجل التعلم فعلًا؟ بالنظر إلى حالة التعليم العالي اليوم، لن يتحمل الطلاب تكاليف الدراسات العليا على الأغلب لمجرد الفضول العلمي أو حب التعلم (العجيب أني قمت بإكمال دراستي لهذا السبب فقط)، وأتمنى أن…
قبل أن أبدأ بدراسة الماجستير -عن بُعد- بتخصص المناهج التعليمية في جامعة كونكورديا، كنت قد أمضيت خمسة عشر عامًا في الصحة التربوية لمساعدة الأشخاص على خلق المرونة والتوازن في حياتهم اليومية. خبرتي المهنية و الدراسية ساعدتني على تحمل الضغوط وخاصة بعد تخرجي عندما وجدت أن كل الصعوبات السابقة قد أكسبتني المرونة في الحياة .
الصفحة 1 من 53
موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017